سيراميك كليوباترا
الاربعاء 18 / 09 / 2019   
الجريده الالكترونية للإعلان معنا من نحن خريطة الموقع الصفحة الرئيسية  
مجتمع منوعات متابعات تعليم سياحة حوادث ثقافة فن شئون عربيه شئون خارجيه محافظات ملفات استاد الجماهير البرلمان وزارات اقتصاد سياسة الأخبار
  بسبب المنشطات.. حرمان مصر من المشاركة في بطولة العالم للأثقال   37 بنك تقرر أسعار فائدة جديدة على حسابات التوفير.. تعرف على التفاصيل    التعليم تقنن آلية صرف العلاوة الاجتماعية للمعلمين بالمدارس الخاصة.. وتؤكد: تصرف بنسبة 10% بحد أدنى 245 جنيها وحد أقصى 500 جنيه.   الذهب يواصل سلسلة الخسائر ويفقد 7 جنيهات خلال يومين   تراجع جديد للدولار أمام الجنيه في تعاملات اليوم   شكري لـ إثيوبيا والسودان : لا مجال لفرض أمر واقع بشأن سد النهضة   الكسب غير المشروع يحيل نائب محافظ الإسكندرية الأسبق للجنايات بتهمة التربح   التعليم تبحث مع التضامن أداء خريجات التربية الخدمة العامة بالمدارس لسد العجز   ضبط 27 طن سكر ودقيق تموينى خلال حملات لتموين الجيزة   ليفربول الرابح الأكبر من معارك السبت فى الدورى الإنجليزي.. الريدز يحقق العلامة الكاملة ويعيد إنجاز تشيلسى ومانشستر سيتى..
| اّخر الاخبار
بحث
مصر الخير
مؤسسة مجدى يعقوب للقلب
  الأكثر تعليقا
الأكثر قراءة  
الجمعية المصرية للكاريكاتير بتنظيم ورشة عمل للمهتمين بفن الكاريكاتير بالاسكندرية
استبعاد 6 قوائم مرشحة لمجلس الشعب بالسويس لاستكمال الأوراق
تسريب امتحان مادة العربى والرياضيات للصف السادس الابتدائي 2017 بمطروح
اوكازيون كير للرعاية الطبية تطلق برنامج كارت التخفيض الطبي
50 % تخفيض من مصر للطيران على رحلتها الأولى إلى طوكيو
غدا “نايل تي في” تحتفل باليوم العالمي للسياحة
تعاون مشترك بين الوطنية للاعلام وجامعة عين شمس
اعتماد رويترز وbbc أعداد الشهداء الرسمية بحادث الواحات
مطار مرسي علم يستقبل أولي رحلات “توماس كوك”
عرض الكل البوم الصور
الرئيس السيسي يفتتح منتدى شباب العالم
تصويت
  بعد نتيجة الثانوية.. هل تتوقع تراجع مؤشرات القبول في كليات المرحلة الأولى؟
نعم
لا
لا اهتم
   
درجه الحراره

صندوق تحيا مصر
محمود الجمل يكتب : حرامية السيد الوزير .. ؟ - أخبار الجماهير 57357
 
تفاصيل الخبر
محمود الجمل يكتب : حرامية السيد الوزير .. ؟
5828  زائر الزيارات : 2:12:20 صباحا بتوقيت : 04-09-2017 بتاريخ :

محمود الجمل يكتب : حرامية السيد الوزير .. ؟
 

 
نحن امام حالة تربص هائله , حاله مرضيه , غير منطقيه , وردود افعال غاضبه غضبا مستطيرا لمجرد ان وزير التربيه والتعليم د. طارق شوقي - استدرج - في حوار جريدة " اخبار اليوم " معه , ووصف نصف العاملين بالوزاره بأنهم " حراميه " والنصف الثاني " حراميه وغير اكفاء " .
جزء رئيسي من ازمة الحوار المكتظ بالتفاصيل والمنشور علي مساحة صفحتين من القطع الكبير , ان من وقفوا عند كلمة " حراميه " تحسس معظمهم اعناقهم وكاد المريب منهم ان يقول خذوني . تخطي معظم المعلقين ممن انتفضوا غاضبين ومهاجمين للوزير , كل ماذكر عن مشروعات وخطط للتطوير , فضلا عن انتقاد الوزير لكل مايتم بالمدارس الدوليه ووصفه لهذه التصرفات بأنها " بلطجه " ثم حديثه عن المدارس الأمريكيه وعن تحديد جهتين فقط للأعتماد من امريكا بديلا للفوضي الحاليه , واكتفوا فقط بالاشاره لوصف الوزير للبعض , وهو وصف لايمكن لعاقل اوغير متربص تعميمه .
لم يلتفت شرفاء الوزاره - اللي مش حراميه - لعشرات التفاصيل في حوار هو الأول من حيث الشموليه والاحاطه اجراء صحفي مخضرم متخصص - رفعت فياض - في حضور رئيس تحرير الجريده - عمرو الخياط - في تقليد جديد اضاف للحوار قيمه ومصداقيه مختلفه . لم يلتفت الفريق الغاضب لكل ماطرحه الوزير من افكار لتطوير العمليه التعليميه , ومن بينها عدم اعتبار السنه السادسه من التعليم الأساسي شهاده مستقله مما وفر علي ميزانية الوزاره ماقدره " 250 مليون جنيه " كانت تذهب كمكافاّت ومصاريف كنترولات ولجان , فضلا عن تعامل اولياء الأمور مع هذه السنه الدراسيه العاديه باعتبارها شهاده مستقله , رغم ان القانون لم يقل هذا مطلقا , ولكن ظل وهم التعامل مع السنه السادسه علي أنها شهاده قائمه من اجل ترسيخ حاله من الهلع المبكر لدي اولياء الأمور يدفعهم دفعا لضخ المزيد من الأموال لأباطرة الدروس الخصوصيه والتي تستهلك في في العام قرابة ال " 30 مليار جنيه من جيوب المصريين تذهب لحسابات جزء لايستهان به من المدرسين الذين احترفوا اساليب انتزاع هذه الأموال لكي يحققوا هم ثروات طائله , وعندما يصف الوزير البعض بأنهم " حراميه " ينتفض بعض البعض مهاجمين الوزير عبر صفحات التواصل بعنتريه ممجوجه وكأن الوزير قد اتي منكرا .
عندما يتحدث الوزير عن التجارب المتطوره للنهوض بالعمليه التعليميه في سنغافوره وفنلندا وعن الاستعانه بخبراء ايطاليين , وعن ان عمليات التطوير تلقي مقاومه هائله من العاملين مركزيا بالوزاره المستفيدين من عضوية اللجان ومسابقات الكتب ومناقصات الطباعه . هو هنا يضع اصابعه العشره في وكر للثعابين احترفوا تحقيق مصالحهم الخاصه علي حساب مصلحة الوطن العليا , مثلهم مثل معظم المسيطرين علي مفاصل الدوله في مختلف القطاعات , مكاسبهم اولا وعمولاتهم اولا , ثم تأتي مصلحة الدوله في مرتبه متأخره .

بخطة تطوير للتعليم يتابعها الرئيس شخصيا , وبصلاحيات مفتوحه , يكفي انه اطاح برجل الوزاره القوي - اللواء حسام ابوالمجد - رئيس قطاع مكتب الوزير , بل والغي هذا المسمي تماما , بعد ان ظل ابوالمجد يلعب دور الوزير التنفيذي , متخطيا لكافة الأعراف ومستغلا لضعف الوزراء السابقين وعدم رغبتهم في الاصطدام معه , ليأتي د. شوقي وينهي هذه الأسطوره بقرار لم يملك ابوالمجد الا ان يعقب عليه باعتباره قرارا يتيح لوجوه شابه التقدم للعمل وانه اّن له ان يستريح .
ثم بعد هذا لايجد - الشرفاء اللي مش حراميه - في حوار الوزير الممتد عبر صفحتين وبعدد كلمات تصل لحوالي " ثمانية الاف كلمه " سوي اشارته للبعض ووصفهم بأنهم " حراميه " باعتبارها مطعنا يمكن الولوج منه لأحشاء الوزير والأجتهاد من النيل منه وياحبذا لو تم دفعه للأستقاله لأنه بعفويه شديده وصف جمهره من اولياء وزارة التعليم بأنهم " حراميه " وماكان له ان يقترب من حرم هؤلاء الذين افسدوا العمليه التعليميه عبر العقود المتتاليه وصنعوا اجيالا من الحفاظ غير المبدعين ينجحون في تحقيق مجاميع عاليه تدخلهم كليات متميزه , لكن الواقع يؤكد كما يقول الوزير في حواره ان 5% فقط من هؤلاء اصحاب المجاميع العاليه في الثانويه العامه الذين يحافظون علي تفوقهم بينما يتحول الباقون الي طلاب عاديين مثلهم مثل الحاصلين علي المجاميع المنخقضه .

عندما يجيب الوزير عن سؤال استراتيجي شديد الأهميه حول ما اذا كانت خطة تطوير التعليم هي خطة وزير ام خطة وزاره . وجهة نظر وزير هو في النهايه يعد خبيرا دوليا نجح اثناء عمله في اليونسكو في وضع نموذج للتطوير اخذت به دول مختلفه , اي انها خطه تم دراستها وتطبيقها في دول اخري وباتت مجربه وقابله للتطبيق في مصر . عندما يجيب الوزير بأنه اقترح علي الرئيس انشاء " مفوضيه للتعليم " تابعه له مباشرة تكون مهمتها تنفيذ خطة التطوير بغض النظر عن اسم الوزير , وانه بدون هذه المفوضيه فأن الأمل في اتمام عملية التطوير سوف يظل قاصرا . نحن هنا امام وزير اتي لا لكي يحقق مجدا شخصيا , بل لتطبيق خطة انقاذ لمستقبل امه تأخرت تعليميا وعلميا بفعل " لصوص حقيقيين "نجحوا في بث موجات من الرعب لدي جموع المصريين الحريصين علي تعليم ابنائهم , وباتوا اصحاب خبرات كبيره في استلاب اموالهم بمحض ارادتهم محققين لثروات طائله , وان كان هذا لايمنع من الحديث عن قطاعات كبيره من المعلمين يقومون بتدريس مواد لاتحتاج لدروس خصوصيه وهؤلاء يعيشون علي الكفاف ولم يتمردوا او يعلنون العصيان او ينتفضون غضبي لمجرد ان الوزير تجرأ ووصف البعض بأنهم " حراميه " .
اذا كان في هذا الحوار مايستدعي الأنتباه فبالتأكيد ليس وصف الوزير للبعض بأنهم " حراميه " لأنه لو تم فتح ملفات الالاف ممن يقومون بالأعلان عن مراكزهم الخاصه بالدروس الخصوصيه , وهي مراكز يؤكد وجودها فشل منظومة التعليم الرسميه , لخضع معظم هؤلاء للمحاكمه بتهة التهرب الضريبي والكسب غير المشروع .
مايستحق الأنتباه وكان يجب التركيز عليه والأهتمام به هو ماطرحه الوزير من افكار لتطوير التعليم بداية من مرحلة التعليم الأساسي وانتهاء بالمرحله الثانويه وكيفية استعادة الطالب ومعه المعلم للمدرسه بعيدا عن الضغوط وعمليات التلقين والتحفيظ التي اخرجت مصر من دائرة التفوق ولم يعد لدينا جامعه واحده مصنفه من بين اكبر 500 جاممعه في العالم .
اما ان يقف البعض عند تعبير " حراميه " ثم يتفرغون للطم والنحيب , فهؤلاء اولي بهم ان ينتحروا بمحض ارادتهم قبل ان تدنو منهم مقصلة التغيير وتقصيهم رغما عنهم .
يبقي علي غير الموصومين بصفة " اللصوصيه " مؤازرة الوزير وتدعيم خطته الأصلاحيه وان يمنح الوقت اللازم لتنفيذ خطة النهوض بالمستوي التعليمي , وان يجتهد الجميع - غير الحراميه - من اجل تحويل مشروعات التطوير الي واقع عملي , لأن البديل هو ان نظل في هذا المستنقع من التخلف العلمي وتراجعنا في الترتيب العالمي الخاص بجودة التعليم اذ اننا لم نسبق سوي دولة " غينيا بيساو " في الوقت الذي سبقتنا في الترتيب دول تكن لنا العداء مثل اسرائيل وقطر . وقد اّن لهذا التخلف ان ينتهي رغما عن جحافل " الحراميه " وكتائب اللصوص .
إرسل الخبر لصديق إرسل الخبر لصديق طباعة

بنك التعمير والاسكان

 
أضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
  يرجى كتابة الرقم الظاهر بالصورة فى مربع التأكيد
رمز التاكيد
تراجع      
500500
↑ للاعلى
الأخبار
 محليه
 عربيه
 عالميه
سياسة
 سياسة
 تقارير
اقتصاد
 مال واعمال
 مستثمرون
 البورصه
وزارات
 وزارات
البرلمان
 احزاب
 برلمانيون
 لجان البرلمان
استاد الجماهير
 الدوري المصري
 كل الالعاب
 الجبلايه
 الدوري الاوروبي
 الامم الافريقية 2019
ملفات
 متابعات
 تحقيقات
محافظات
 محافظات
 محليات
شئون خارجيه
 افريقيا
 الاتحاد الاوروبي
 العالم
شئون عربيه
 جامعة الدول العربيه
 تقارير
فن
 سينما
 فنون
ثقافة
 ثقافة
 ماسبيرو
حوادث
 حوادث وقضايا
 ملفات المحاكم
سياحة
 سياحة داخلية
 سياحة خارجية
تعليم
 مدارس وجامعات
 كواليس الوزارة
متابعات
 الان
 خير بلدنا
منوعات
 عالمية
 توك شو
 صحافه الجماهير
مجتمع
 منظمات
 هيئات
 مقالات
  برمجة و تصميم برمجة و تصميم فكرة تقنية لتقنية المعلومات فكرة تقنية جميع الحقوق محفوظة لجريده اخبار الجماهير   
جمعية الاورمان