سيراميك كليوباترا
الخميس 27 / 06 / 2019   
الجريده الالكترونية للإعلان معنا من نحن خريطة الموقع الصفحة الرئيسية  
مجتمع منوعات متابعات تعليم سياحة حوادث ثقافة فن شئون عربيه شئون خارجيه محافظات ملفات استاد الجماهير البرلمان وزارات اقتصاد سياسة الأخبار
  التعليم تطلق أول مدرسة متخصصة بتكنولوجيا المعلومات بالشراكة مع شركة IBM مصر   النيابة العامة تقرر حبس قاض متهم بالرشوة 4 أيام على ذمة التحقيقات   تعليم القاهرة: نجاح جميع طلاب الصف الأول الممتحنين إلكترونيا   تحريز طبنجة صوت ولاسلكى ضبطت بحوزة عصابة تنتحل صفة ضباط شرطة بالعجوزة   «القضاء الإداري»: الضريبة العقارية على المباني غير السكنية 10% فقط من قيمة الإيجار السنوي   فضيحه جنسيه وراء الاطاحه ب عمرو وردة بعد استبعاده من المنتخب   الأرقام لا تكذب.. 8 مليارات دولار حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة فى 2018.. والاستثمارات الألمانية ترتفع لـ7 مليارات دولار.. والصادرات المصرية ترتفع لـ822 مليون دولار   الأرصاد:طقس اليوم شديد الحرارة على كافة الأنحاء..والعظمى بالقاهرة 40 درجة   فتوى مجلس الدولة: أحقية شيوخ القضاء ورؤساء الجامعات فى تقاضى معاش الوزراء   مدرب الجزائر: لسنا منتخب رياض محرز
| اّخر الاخبار
بحث
مصر الخير
مؤسسة مجدى يعقوب للقلب
  الأكثر تعليقا
الأكثر قراءة  
الجمعية المصرية للكاريكاتير بتنظيم ورشة عمل للمهتمين بفن الكاريكاتير بالاسكندرية
استبعاد 6 قوائم مرشحة لمجلس الشعب بالسويس لاستكمال الأوراق
تسريب امتحان مادة العربى والرياضيات للصف السادس الابتدائي 2017 بمطروح
اوكازيون كير للرعاية الطبية تطلق برنامج كارت التخفيض الطبي
50 % تخفيض من مصر للطيران على رحلتها الأولى إلى طوكيو
غدا “نايل تي في” تحتفل باليوم العالمي للسياحة
تعاون مشترك بين الوطنية للاعلام وجامعة عين شمس
اعتماد رويترز وbbc أعداد الشهداء الرسمية بحادث الواحات
مطار مرسي علم يستقبل أولي رحلات “توماس كوك”
عرض الكل البوم الصور
الرئيس السيسي يفتتح منتدى شباب العالم
تصويت
  ما رأيك في حملة «أبو شنب - اتنين كفاية» لتنظيم الأسرة التي أطلقتها وزارة التضامن؟
جيدة ومؤثرة
غير مؤثرة
لم أتابعها
   
درجه الحراره

صندوق تحيا مصر
اكرم لاوندي يكتب : رسالة من مسيحى الى برهامى - أخبار الجماهير 57357
 
تفاصيل الخبر
اكرم لاوندي يكتب : رسالة من مسيحى الى برهامى
6255  زائر الزيارات : 5:35:19 صباحا بتوقيت : 05-10-2017 بتاريخ :
 
 
 
أخى العزيز 
الشيخ ياسر برهامى 
تحياتى لحضرتك اخى العزيز 
أسميك اخى العزيز لأنك اخى بالفعل ، خلقك اللة 
مثلى إنساناً بشر اعطانى وإياك نعم كثيرة 
نعمة البصر والسمع وخلق لنا عقل وقلب وميزنا 
عن باقى المخلوقات بأن اعطانا قلب يشعر ويحس
يتالم ويفرح ويحب حتى نستطيع ان نحب اللة 
ونحب بَعضُنَا بعضاً ثم انا وانت أبناء لنفس 
الأب والام لنا أب واحد ابينا آدم وأم واحدة 
امنا حواء لذلك انت اخى الذى كرمة اللة 
يقول الله جل وعلا : ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا ) الإسراء/ 
ولما كنت انا وانت أبناء آدم وقد كرمنا اللة 
لذا فأنت اخى الكريم العزيز 
اما بعد 
اخى العزيز 
دائبت فى دروسك وخطاباتك مع مريديك
او حتى فى الاعلام ان تنصب عداء بينك
وبين المسيحيين عموماً واقباط مصر على 
وجة الخصوص وسميت اى تعاطف انسانى بشرى مع الأقباط انة نوع من الموالاة التى حرمها الاسلام ونهى عنها 
داعياًانصارك وعموم المسلمين الا يكون 
بينهم وبين آخوانهم فى الوطن والإنسانية 
اى نوع من مشاعر المودة والحب او حتى 
حسن الجوار مخالفاً بذلك الفطرة الانسانية
ذاتها وان النفس البشرية جُبلت على المحبة ،< جُبلت القلوب على الحب > 
حديث صحيح 
نصبت نفسك يا سيدى المفسر الوحيد 
للقرأن ظل اللة على الارض محذراً اى 
شخص من محاولة الاجتهاد و إستخلاص 
اى معنى حتى لو كان طيب ،
وهنا اتوجة لحضرتك ببعض الإسئلة 
لماذا أخذت بعض الأيات وأعرضت عن 
الباقى الذى يخلق هذا التوازن ويرسم 
طريق وسطى ما يجعلك ان تحب الانسان 
فى ذاتة وتكرة نقائصة 
تحب الفضيلة وتكرة الاثم 
وفى كل الأحوال تحب أخيك الانسان
وهنا اسمحلى ان اعطيك بعض الأمثلة 
فقط استخرجتها من القرأن و أولتها 
وفسرتها بما يشيع الحب بين الانسانية 
غير معتبراً لتحذيرك ونهيك عن محاولة 
الاجتهاد 
١ - 7) لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إ
عزيزى الشيخ ياسر لماذا تخالف تعاليم دينك
فى ان تبر وتقسط 
٢- وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ ۖ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَٰهُنَا وَإِلَٰهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46
هل تجد ان إشاعة الكراهيه هى من الحسن 
الذى ذكرة القران 
٣- لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ 
القرأن نفسة اعترف بأن اقرب الناس مودة 
يعنى حب للمسلمين هم النصارى و ليس 
السبب انهم نصارى والموجودين الان يرفضوا ذلك الاسم ليس هذا هو السبب 
الذى وضعة القرأن إنما لسبب الحقيقى 
ان منهم قسيسين و رهباناً وهو اعتراف 
من القرأن بطهارة ونقاء هؤلاء وفى عموم 
المسيحيين انهم لا يستكبرون
٣- (إذ قال الله يا عيسىإني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة 
عندى الكثير جداً من الآيات التى تبسط مساحة 
هائلة بين اتباع الديانات لتبادل المودة والاحترام 
لكنك تفضل آيات على ايات تحكم بعضها وتحجب 
الاخر وهكذا 
اخيراً دعنى اذكرك ان الذى استقبل المسلمين 
هو النجاشي وكان مسيحياً 
دعنى اذكرك ان الذى استقبل عّمرو بن العاص 
هم المسحيين وأحسنوا اليهم واستضافوهم 
اخيراً اذكر نفسى بِمَا قالة السيد المسيح 
احبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم

إرسل الخبر لصديق إرسل الخبر لصديق طباعة

بنك التعمير والاسكان

 
أضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
  يرجى كتابة الرقم الظاهر بالصورة فى مربع التأكيد
رمز التاكيد
تراجع      
500500
↑ للاعلى
الأخبار
 محليه
 عربيه
 عالميه
سياسة
 سياسة
 تقارير
اقتصاد
 مال واعمال
 مستثمرون
 البورصه
وزارات
 وزارات
البرلمان
 احزاب
 برلمانيون
 لجان البرلمان
استاد الجماهير
 الدوري المصري
 كل الالعاب
 الجبلايه
 الدوري الاوروبي
 روسيا 2018
ملفات
 متابعات
 تحقيقات
محافظات
 محافظات
 محليات
شئون خارجيه
 افريقيا
 الاتحاد الاوروبي
 العالم
شئون عربيه
 جامعة الدول العربيه
 تقارير
فن
 سينما
 فنون
ثقافة
 ثقافة
 ماسبيرو
حوادث
 حوادث وقضايا
 ملفات المحاكم
سياحة
 سياحة داخلية
 سياحة خارجية
تعليم
 مدارس وجامعات
 كواليس الوزارة
متابعات
 الان
 خير بلدنا
منوعات
 عالمية
 توك شو
 صحافه الجماهير
مجتمع
 منظمات
 هيئات
 مقالات
  برمجة و تصميم برمجة و تصميم فكرة تقنية لتقنية المعلومات فكرة تقنية جميع الحقوق محفوظة لجريده اخبار الجماهير   
جمعية الاورمان