سيراميكا كليوباترا
الاربعاء 17 / 01 / 2018   
الجريده الالكترونية للإعلان معنا من نحن خريطة الموقع الصفحة الرئيسية  
مجتمع منوعات متابعات تعليم سياحة حوادث ثقافة فن شئون عربيه شئون خارجيه محافظات الانتخابات الرئاسية استاد الجماهير البرلمان وزارات اقتصاد سياسة الأخبار
  مغربى يشيد باقبال الأباء والأمهات وكبار السن بكارت التخفيض الطبي لاوكازيون كير   إبراهيم حسن يهاجم مرتضى: قفلنا عليه الأوضة وكان بيصرخ زي الحريم   لدعوته المدرسين لعمل توكيلان للسيسي : وزارة التربية والتعليم تحيل مدير مدرسة للتحقيق   اخبار الجماهير تنشر نص قانون التأمين الصحى الشامل بعد موافقة البرلمان   الجارالله: العلاقات الكويتية المصرية متميزة وراسخة   عاهل الأردن يعزي الرئيس العراقي بضحايا تفجير بغداد   مقاتلات قطرية تعترض طائرة مدنية إماراتية   لافروف: امريكا تسترشد بسياستها الخارجية بـ”لغة الإنذارات”   هجوم برلماني على الجندي بسبب إساءته للصعيد.. وعبد العال: الرسالة وصلت   رئيس الرقابة الإدارية: نواجه مافيا الدواء بكل قوة وحزم
| اّخر الاخبار
بحث
مصر الخير
مؤسسة مجدى يعقوب للقلب
  الأكثر تعليقا
الأكثر قراءة  
الجمعية المصرية للكاريكاتير بتنظيم ورشة عمل للمهتمين بفن الكاريكاتير بالاسكندرية
استبعاد 6 قوائم مرشحة لمجلس الشعب بالسويس لاستكمال الأوراق
اوكازيون كير للرعاية الطبية تطلق برنامج كارت التخفيض الطبي
تسريب امتحان مادة العربى والرياضيات للصف السادس الابتدائي 2017 بمطروح
بالصور : الراقصه دينا تشعل الفيس بوك وتتحدي صافيناز بصور وهي عاريه تماما وخادشه للحياء .. للكبار فقط
هربا من الاعتقال : القوات الخاصة الامريكية تنقل امير قطر وزوجتة وولى عهده الى مكان مجهول
50 % تخفيض من مصر للطيران على رحلتها الأولى إلى طوكيو
غدا “نايل تي في” تحتفل باليوم العالمي للسياحة
مصر تفوز بعضوية المجلس التنفيذي للسياحة العالمية
عرض الكل البوم الصور
الرئيس السيسي يفتتح منتدى شباب العالم
تصويت
  هل يحقق قانون المرور الجديد الانضباط ويخفض معدلات الحوادث؟
نعم
لا
لا أهتم
   
درجه الحراره

صندوق تحيا مصر
فضيحه بجلاجل في وزارة التربيه والتعليم : تدريس المثلية الجنسية بإحدى المدارس الدولية.. و التعليم تتعهد بإجراءات صارمة لما الوزير يعرف المدرسه ؟؟؟ - أخبار الجماهير
 
تفاصيل الخبر
فضيحه بجلاجل في وزارة التربيه والتعليم : تدريس المثلية الجنسية بإحدى المدارس الدولية.. و التعليم تتعهد بإجراءات صارمة لما الوزير يعرف المدرسه ؟؟؟
2218  زائر الزيارات : 3:22:35 مساء بتوقيت : 27-12-2017 بتاريخ :
 
 
 

لم تتوصل وزارة التربية والتعليم حتى اللحظة، إلى المدرسة التي تقوم بتدريس منهج يحض على "المثلية الجنسية"، ويزرع في عقول الأطفال أنه من الممكن إنجاب أطفال من رجلين متزوجين أو امرأتين متزوجتين.


وقال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم"تم تشكيل لجنة من جهاز المتابعة ومكاتب مستشاري المواد للتحري على هذا المنهج، وتوضيح ما إذا كان يخص منهج مدرسة دولية أو كتاب خارجي".

أضاف "في كلا الحالتين سوف يتم اتخاذ إجراءً صارم ضد المسئول عن ذلك، سواء كان المدرسة الدولية أو المكتبة وحتى المؤلف".

وأعادت الواقعة إلى الأذهان ما جرى قبل عامين من اكتشاف درس بمناهج إحدى المدارس الدولية يظهر للطلاب أن مصر خسرت في حرب السادس من أكتوبر، وأن إسرائيل هي من كسبت الحرب.

وفي أكثر من مناسبة توجه اتهامات مباشرة وغير مباشرة لوزارة التربية والتعليم بأنها لا تقوم بمراجعة مناهج المدارس الدولية، وتكتفي فقط بالمناهج الخاصة باللغة العربية والدينية والتربية القومية والتاريخ، باعتبار أنها مواد هوية ويشترط تدريسها في كل المدارس الدولية.

وينبي أصحاب هذه الاتهامات آراءهم، على أن وزارة التعليم لا تتحرك لوقف تجاوزات المناهج في المدارس الدولية، قبل تسليط الضوء عليها من جانب الإعلام أو أولياء الأمور، أي أن التحرك يأتي ردا على "كارثة" وليس بناء عن قناعة بضرورة أو حتمية استباق وقوع الكارثة نفسها.

ومشكلة مناهج هذه المدارس أن النسبة الأكبر منها، تكون متوافقة مع الدولة صاحبة جنسية المدرسة، سواء أمريكية أو بريطانية أو ألمانية، وغيرها، ما قد يمكن معه تمرير دروس غير متوافقة مع الثقافة والهوية والتقاليد المصرية.

وقال المسئول ذاته :"هناك خطة واسعة لوضع المناهج الدولية تحت التقييم والمراجعة الشاملة، بعد تكرار الشكوى من وجود خروقات ودروس لا تتفق مع البيئة والثقافة المصرية.. ولن نترك المجال مباحا لأي منهج لا يتواءم مع المجتمع، ولم يعد مقبولا أن يستمر التراخي الذي كان يحدث في الماضي القريب، ولن نترك مدارس دولية تمثل دولة داخل الدولة أو تزرع في عقول الطلاب ما يتنافى مع الثقافة المصرية ويطعن في التاريخ".

وتوسعت المدارس الدولية في مصر، وأخذت جنيسات مختلفة منذ عهد الرئيس الراحل أنور السادات، حيث كان من المؤيدين لفكرة الانفتاح على العالم الخارجي، بعكس الرئيس جمال عبدالناصر الذي لم يكن ليسمح بهذا النوع من التعليم في مصر.

وخلصت الكثير من الدراسات التربوية، إلى أنه وفق أبحاث ميدانية وجد أن هناك مناهج دولية تطعن في الهوية المصرية وتبيح التحرر وتناقش قضايا غير مألوفة ومرفوضة مجتمعيا في مصر، مثل التحرر بلا قيود وإغراء الطلاب بالحياة في أوروبا التي تقوم على مبدأ الحرية الكاملة، حتى الجنسية.

وكانت دراسة الدكتورة بثينة عبدالرءوف، أستاذ البحوث التربوية بجامعة القاهرة، هي الأحدث، إذ صدرت قبل أسابيع بعنوان "مخاطر المدارس الأجنبية في مصر"، وقالت إن بعضها له آثار خطيرة على هويتنا الثقافية، وبعضها يعمل بشكل منفصل عن المجتمع المصري، ولا تقع تحت طائلة القانون المصري.

وقالت عبدالرءوف وجدت بنفسي أن بعض المناهج الدولية تركز على قضايا خطيرة، تدعو إلى التحرر الكامل من قيود المجتمع، وتغذي في أذهان الطلاب مبادئ وثقافات لا تتناسب مع البيئة المصرية، ويمكن الخطر عندما تغيب الرقابة سهوا أوعمدا عن هذه المناهج، لأن ذلك يدفع إلى أن تكون هناك ثقافة ثالثة في المجتمع تنتهج الفكر الأوروبي وتسعى لترسيخه في المجتمع المحلي.

إرسل الخبر لصديق إرسل الخبر لصديق طباعة

بنك التعمير والاسكان

 
أضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
  يرجى كتابة الرقم الظاهر بالصورة فى مربع التأكيد
رمز التاكيد
تراجع      
↑ للاعلى
الأخبار
 محليه
 عربيه
 عالميه
سياسة
 سياسة
 تقارير
اقتصاد
 مال واعمال
 مستثمرون
 البورصه
وزارات
 وزارات
البرلمان
 احزاب
 برلمانيون
 لجان البرلمان
استاد الجماهير
 الدوري المصري
 كل الالعاب
 الجبلايه
 الدوري الاوروبي
الانتخابات الرئاسية
 حملات رشحى الرئاسة
  الهيئة الوطنية للانتخابات
محافظات
 محافظات
 محليات
شئون خارجيه
 افريقيا
 الاتحاد الاوروبي
 العالم
شئون عربيه
 جامعة الدول العربيه
 تقارير
فن
 سينما
 فنون
ثقافة
 ثقافة
 ماسبيرو
حوادث
 حوادث وقضايا
 ملفات المحاكم
سياحة
 سياحة داخلية
 سياحة خارجية
تعليم
 مدارس وجامعات
 كواليس الوزارة
متابعات
 الان
 خير بلدنا
منوعات
 عالمية
 توك شو
 صحافه الجماهير
مجتمع
 منظمات
 هيئات
 مقالات
  برمجة و تصميم برمجة و تصميم فكرة تقنية لتقنية المعلومات فكرة تقنية جميع الحقوق محفوظة لجريده اخبار الجماهير   
57357