اللجنة العليا للانتخابات
الخميس 22 / 02 / 2018   
الجريده الالكترونية للإعلان معنا من نحن خريطة الموقع الصفحة الرئيسية  
مجتمع منوعات متابعات تعليم سياحة حوادث ثقافة فن شئون عربيه شئون خارجيه محافظات الانتخابات الرئاسية استاد الجماهير البرلمان وزارات اقتصاد سياسة الأخبار
  اصابة معاون مباحث البدرشين النقيب احمد فايز اثناء مطاردة بعض المطلوبين   «صديق»: «مثلث ماسبيرو» خالية من السكان خلال أسبوع   حملة «موسى مصطفى موسى»: الاتفاقيات الدولية لا تدخل ضمن النقاش الانتخابي   «إسكان النواب»: قانون تصالح المباني المخالفة «مؤقت» لمدة 3 أشهر يستهدف تقنين أوضاع العقارات.   عصام عبد الفتاح: تجاوزات علاء عبد العال «مرفوضة»   «محلية النواب»: 10% من المحال التجارية في مصر مرخصة والانتهاء من القانون دور التشريع الحالي   إخلاء سبيل طبيب مستشفى دكرنس المزيف بالدقهلية    فى حريق كنيسة كرداسة.. كفر حكيم ينتظر القصاص 3 سنوات بين أروقة المحاكم.. الأمن الوطنى تضبط بتهمة ترويع المواطنين.   علاء عبد العال: تعرضنا لظلم تحكيمي.. وأرى حملة ضدنا لمحاولة هبوطنا   إبراهيم حسن: فزنا وسط ظروف صعبة.. وبعض لاعبي المصري يشاركون لأول مرة.
| اّخر الاخبار
بحث
مصر الخير
مؤسسة مجدى يعقوب للقلب
  الأكثر تعليقا
الأكثر قراءة  
الجمعية المصرية للكاريكاتير بتنظيم ورشة عمل للمهتمين بفن الكاريكاتير بالاسكندرية
استبعاد 6 قوائم مرشحة لمجلس الشعب بالسويس لاستكمال الأوراق
اوكازيون كير للرعاية الطبية تطلق برنامج كارت التخفيض الطبي
50 % تخفيض من مصر للطيران على رحلتها الأولى إلى طوكيو
تسريب امتحان مادة العربى والرياضيات للصف السادس الابتدائي 2017 بمطروح
غدا “نايل تي في” تحتفل باليوم العالمي للسياحة
تعاون مشترك بين الوطنية للاعلام وجامعة عين شمس
اعتماد رويترز وbbc أعداد الشهداء الرسمية بحادث الواحات
مطار مرسي علم يستقبل أولي رحلات “توماس كوك”
عرض الكل البوم الصور
الرئيس السيسي يفتتح منتدى شباب العالم
تصويت
  هل يحقق قانون المرور الجديد الانضباط ويخفض معدلات الحوادث؟
نعم
لا
لا أهتم
   
درجه الحراره

صندوق تحيا مصر
محمود الجمل يكتب : شفايف أسماء .؟ - أخبار الجماهير 57357
 
تفاصيل الخبر
محمود الجمل يكتب : شفايف أسماء .؟
479  زائر الزيارات : 11:03:02 مساء بتوقيت : 12-02-2018 بتاريخ :

شفايف أسماء .؟

مفتتح :

مبهجة أنت كالفراشة

عفية كسنديانه قاومت الريح

شهيه كتفاحه نبتت شجرتها تحت عرش الكون

. .. السؤال المركزي الاستراتيجي التكتيكي المفاجئ , هل يمكن اختزال أمراه في مجرد شفتين لاينقصهم بعض الامتلاء , شفتين يخفيان صفين من الأسنان المنتظمة , وحنجرة تصدر غالبا صوتا مبحوحا بفعل البرد وعشق النيكوتين , فتبدو كل العبارات الصادرة شجيه وموحية لاتنقصها بعض الاثاره غير المقصودة . بالتأكيد يبدو هذا الاختزال ظالما , خاصة لو إن ملامح التميز لاتقف عند تخوم هذه الشفاه الطازجة , بل تتعداها لعينين تضجان بالدفء والذكاء , وشعر اسود منسدل يؤكد إن صاحبته تعشق الحرية .

هل يمكن لرجل إن يقع في هوي أمراه فقط لمجرد امتلاكها لملامح جميله , أم إن أسباب الانهيار أو محاولة الانصهار تبدو بحاجه لأسباب أخري . ثم لماذا هذا الرجل بالتحديد الذي يراهن علي إمكانية الاقتراب من قلب أوصدته صاحبته منذ زمن وباتت تعلن بأنها غير راغبة في الرجال .

هل يمكن التعامل مع مثل هذا الإعلان علي سبيل الجد ام إن تجربة صاحبته الفاشلة دعتها لإعلان هذا القرار . صحيح إن الأمر ليس معلنا , بقدر ماكان تصريحا خاصا لي , لم آخذه علي محمل الجد , خاصة وقد بت مأخوذا تدفعني قوه خفيه بداخلي لمحاولة تخطي حصون هذه التي فتنتني منذ أول مكالمة والسعي من اجل قتل كل الشياطين التي تحرس أبواب قلعتها .

هل يمكن وسط كل هذا العالم المتشابك ومع صراعات العمل اليومية واحباطات الواقع وتراجع معدلات تحقيق الأحلام , إن تأتي أمراه دقيقة الحجم , جميلة الملامح , خلقت لكي تعشق , كما عشق الأولون . تحبها دن اشتهاء , وتشتهي أنت إن تحبك هي .

هل يمكن وسط كل التشابكات إن يختزل شخص كل أحلامه في شخص صاحبة الشفاه الموحية والصوت الموشي بالبرد وبالحنين , يعيدان معا تشكيل ملامح حياه جديدة , متجاوزين بعض فروق الجغرافيا والعمر , في محاوله لتشكيل حياه جديدة بلا شروط مسبقة اومعجزة . حياه لاتدرك ولو من بعيد حرية واحد من الطرفين , فقط هي لحظة الامتزاج والاغتسال من تفاصيل الوجع اليومي وترهات الزملاء و تفاهات بعض الأصدقاء , وبالخروج إلي عالم يتم صناعته بهدوء , ليس لأن لبدنك عليك حق , بل فقط محاوله لاستدعاء كل طيور الدهشة والدخول في حالة استشفاء تعيد للجسد المجهد وللروح المتعبة بعض السكينة .

 هل يمكن إعادة صياغة عالم جديد مشترك , عالم بلا قيود وبلا شروط , يدرك كل طرف إن رفيقه في المعادلة له عالم قديم مشتبكة فيه مئات التفاصيل وان غابته أشجارها تسكنها مئات الطيور , وان فشل تجربه لاندفعنا لحرق كل الأشجار بالغابة . نحن في حاجه وسط هذا العالم الذي يضج بالتفاصيل المزعجة للحظة اختيار , يتم فيها أعادة تشكيل الروح وإرضاء بعض احتياجات الجسد . فقط مطلوب بعض المراجعة نعيد فيها قدرة القلب علي إن يدق بلاوهن , وان نمنح أعيننا القدرة علي الإبصار فيما وراء النظر , وان نصنع عالمنا الجديد علي مهل , تمتزج أدخنة البخور برائحة التبغ المحترق , فتهرب كل الشياطين من فتحات النوافذ الموصدة , نقترب , ثم نمارس كل إشكال الاعتراف , نمتزج , ثم نقسم بعد إن نجتاز عتبة الانتشاء إلا نفترق .

مختتم :

قادرة أنت علي صنع الدهشة وتبديد الوحشة

أنت الموسومة بالأحلام

وما إنا سوي طيف يعشق التحليق بالقرب من أهدابك

إرسل الخبر لصديق إرسل الخبر لصديق طباعة

بنك التعمير والاسكان

 
أضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
  يرجى كتابة الرقم الظاهر بالصورة فى مربع التأكيد
رمز التاكيد
تراجع      
500500
↑ للاعلى
الأخبار
 محليه
 عربيه
 عالميه
سياسة
 سياسة
 تقارير
اقتصاد
 مال واعمال
 مستثمرون
 البورصه
وزارات
 وزارات
البرلمان
 احزاب
 برلمانيون
 لجان البرلمان
استاد الجماهير
 الدوري المصري
 كل الالعاب
 الجبلايه
 الدوري الاوروبي
الانتخابات الرئاسية
 حملات مرشحى الرئاسة
  الهيئة الوطنية للانتخابات
محافظات
 محافظات
 محليات
شئون خارجيه
 افريقيا
 الاتحاد الاوروبي
 العالم
شئون عربيه
 جامعة الدول العربيه
 تقارير
فن
 سينما
 فنون
ثقافة
 ثقافة
 ماسبيرو
حوادث
 حوادث وقضايا
 ملفات المحاكم
سياحة
 سياحة داخلية
 سياحة خارجية
تعليم
 مدارس وجامعات
 كواليس الوزارة
متابعات
 الان
 خير بلدنا
منوعات
 عالمية
 توك شو
 صحافه الجماهير
مجتمع
 منظمات
 هيئات
 مقالات
  برمجة و تصميم برمجة و تصميم فكرة تقنية لتقنية المعلومات فكرة تقنية جميع الحقوق محفوظة لجريده اخبار الجماهير   
57357