سيراميك كليوباترا
الثلاثاء 11 / 12 / 2018   
الجريده الالكترونية للإعلان معنا من نحن خريطة الموقع الصفحة الرئيسية  
مجتمع منوعات متابعات تعليم سياحة حوادث ثقافة فن شئون عربيه شئون خارجيه محافظات ملفات استاد الجماهير البرلمان وزارات اقتصاد سياسة الأخبار
  بعد ضبطها بواسطة الجيران : «خافت من الفضيحة».. انتحار سيدة من الطابق التاسع بالهرم   «سيراميكا كليوباترا» يفوز على «الداخلية» 3/ 1 وديا   النائب محمد الحسيني : برلماني: «قاعدين نعيط بسبب خدمات الصحة.. والحكومة نهارها أزرق»   رئيس جامعة القاهرة: شهادات التخرج الجديدة مؤمنة بـ32 علامة مائية    الصحة : احذر اللانشون والبرجر والسوسيس فيه سرطان قاتل.. و 67.3% من متناولى اللحوم المصنعة عرضة للإصابة بأورام المعدة والمرىء والقولون.   القومية للغذاء: كل كيلو كبدة سندوتشات في الشارع عليه 12 كليو بصل.   التعليم: نتائج تجربة المدارس اليابانية مبهرة..ونتابع شكاوى أولياء الأمور   جريمة طبيب : وفاة ربة منزل حاول طبيب توليدها على ضوء المحمول بكفر الشيخ   التعليم عن واقعة التنمر ضد طالب البساتين : لو ثبتت سيتم فصل المعلم فورا   جرجس بشرى يكتب : أوقفوا الفساد في ملاعب ومسرح مدرسة السعيدية
| اّخر الاخبار
بحث
مؤسسة مجدى يعقوب للقلب
  الأكثر تعليقا
الأكثر قراءة  
الجمعية المصرية للكاريكاتير بتنظيم ورشة عمل للمهتمين بفن الكاريكاتير بالاسكندرية
استبعاد 6 قوائم مرشحة لمجلس الشعب بالسويس لاستكمال الأوراق
تسريب امتحان مادة العربى والرياضيات للصف السادس الابتدائي 2017 بمطروح
اوكازيون كير للرعاية الطبية تطلق برنامج كارت التخفيض الطبي
50 % تخفيض من مصر للطيران على رحلتها الأولى إلى طوكيو
غدا “نايل تي في” تحتفل باليوم العالمي للسياحة
تعاون مشترك بين الوطنية للاعلام وجامعة عين شمس
اعتماد رويترز وbbc أعداد الشهداء الرسمية بحادث الواحات
مطار مرسي علم يستقبل أولي رحلات “توماس كوك”
عرض الكل البوم الصور
الرئيس السيسي يفتتح منتدى شباب العالم
تصويت
  هل تتوقع نجاح الحكومة في إغلاق الحضانات غير المرخصة؟
نعم
لا
لا أهتم
   
درجه الحراره

صندوق تحيا مصر
النائب محمد الحسيني وكيل «محلية البرلمان»: رئيس هيئة الطرق «عامل دولة لوحده» و شبهات الفساد تثير غضب النواب - أخبار الجماهير 57357
 
تفاصيل الخبر
النائب محمد الحسيني وكيل «محلية البرلمان»: رئيس هيئة الطرق «عامل دولة لوحده» و شبهات الفساد تثير غضب النواب
22  زائر الزيارات : 1:13:52 صباحا بتوقيت : 26-11-2018 بتاريخ :
 
 
 
شهد اجتماع لجنة الإدارة المحلية، بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجينى، مشادات كلامية حادة، بحضور رئيس هيئة الطرق والكباري، اللواء عادل ترك،  بسبب تقاعس الهيئة عن أداء مهامها والإخفاقات التى تتحقق بشأن الطرق الداخلية والرئيسية، وغياب الرقابة ما نتج عنه أعمال فساد.
 
جاء ذلك أثناء مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب محمد الحسينى، عضو مجلس النواب، عن دائرة بولاق الدكرور، بشأن عدم تنفيذ إعادة رصف طريق الخدمة الموازى  للطريق الدائرى بنطاق حى بولاق الدكرور، وذلك على الرغم من موافقة وزير النقل، كتابة بتنفيذ هذه الأعمال والمقدرة  بقيمة حوالى 5 مليون و154 ألف، منذ عام تقريبا طبقا لمقايسه الأعمال التى قامت بها اللجنة المشكلة من هيئة الطرق والكبارى، مما أدى إلى ازدياد سوء حال طريق محور الجامعة- صفط اللبن، والملقب بمحور الموت، ما تسبب فى معاناة المواطنين، وذلك بالإضافة إلى مطلع كوبرى شارع ناهيا إلى شارع جامعة الدول العربية، فضلا عن سوء تنفذي أعمال رصف شارع عبد الرحمن هريدى"المصرف سابقا".
 
النائب ممدوح الحسينى، عضو لجنة الإدارة المحلية، قال إن تأشيرة وزير النقل لتنفيذ هذه الأعمال تمت منذ أكثر من عام، ولكن المدهش في عدم التنفيذ من قبل القيادات فى هيئة الطرق والكبارى حتى الآن، مشيرًا إلى أن الأمر يثير علامات الإستفهام، ويؤكد عدم التنسيق الكامل بين  الجهات المختلفة فى وزارة النقل متسائلًا: «إزاى تأشيرة بموافقة وزير النقل لمطلب شعبى من نائب يمثل الشعب لا تنفذ؟».
 
وأكد الحسينى على عدم التنسيق من جانب  هيئة الطرق والكبارى، فى تنفيذ هذه أعمال التى أشر عليها الوزير، تنذر بكارثة تتطلب المحاسبة، خاصة أن هيئة الطرق والكبارى لم ترد على  تأشيرة الوزير بالرفض، أو أن الإمكانيات لا تسمح، مشيرا إلى أن الرقم المطلوب لهذه الأعمال سهل تدبيره فى الهيئة قائلا:"الرقم المطلوب لهذه الأعمال لا يساوى ضفر مواطن يذهب روحه جراء الحوادث التى تتم".
 
 النائب أحمد السجينى، رئيس اللجنة، هو الآخر عقب بقوله:" عدم التنسيق وعدم تنفيذ تأشيرة الوزير يؤكد أن رئيس هيئة الطرق والكبارى يعمل فى واد أخر ولا يعمل وفق الإطار العام للدولة المصرية"، مشيرا إلى أن تأِشيرة الوزير جاءت من أجل مصالح المواطنين، قائلا:" بهذه الصورة رئيس الطرق والكبارى عامل دولة لوحده  وشغال خارج إطار العمل بوزارة النقل..وبالصورة دى نكون مش فى دولة".
 
واتفق معه النائب بدوى النويشى، وكيل لجنة الإدارة المحلية، مؤكدًا على أن النائب محمد الحسينى، تحدث أكثر من مرة فى اللجنة، بأن المواطنين يعانون جراء هذه الأعمال، ولابد من القيام بها حرصا على مصالح المواطنين فى المنطقة قائلا:" الحسينى نقل عن المواطنين أنهم بيسفوا تراب جراء عدم رصف هذا الطريق"، مشيرا إلى أن التكلفة ليست كبيرة وكان من الأولى لرئيس هيئة الطرق والكبارى أن يتحرك نحو تنفيذ تأشيرة الوزير.
 
من ناحيته طلب ممثل وزارة النقل، مهلة 10 أيام لإعادة العرض من جديد، وتكون هناك ردود مختلفة بشأن تنفيذ تأشيرة وزير النقل، فيما رأى النائب محمد الحسينى، مقدم طلب الإحاطة،  أن الأمر لابد من عدم الصمت عليه، لما فى مديرات الطرق على مستوى المحافظات من مخالفات، تتطلب التدخل الحاسم من الجهات المختصة.
 
وردا على ما أثاره ممثل وزارة النقل بأن هيئة الطرق ليس بها فساد، ويتم تفعيل القانون قال الحسينى:"أمال الناس اللى بتموت على الطرق دى بتموت ليه؟، متابعا:" الفساد موجود عشان الرقابة الغايبة"، مشيرا إلى أن  نجاح الدولة نجاح للجميع قائلا:" عيب الوزير يأشر على طلب  يخص المواطنين ولا يتم تنفيذه من قبل المختصين".
 
وعاد رئيس اللجنة بالحديث، فى تأكيده على أن الانتظار مهلة 10 أيام لتقديم ردود واضحة بشأن تأشيرة الوزير، وتكون ردود قابلة للتنفيذ، مشيرًا إلى أن حجم اللامبالاه فى هيئة الطرق والكبارى أمر غير متوقع، والمسائلة ليست أموال وميزانيات وأنما الأمر متعلق بالفساد الإدارى نتيجة غياب الرقابة قائلا:" طرق بها فساد ..وطرق بعد رصفها بأسبوعين يتم الحفر فيها من جديد..وطرق مرصوفه من جديد يتم عمل مطبات من الأهالى بشأنها.. والتعدى على الطرق ...ده يعد فساد نتيجة غياب الرقابة".
 
وعقب ممثل وزارة النقل بأن الوزارة تطبق القانون، والفاسدين يتم محاسباتهم ، مشيرا إلى أن صيانة الطرق تتطلب ميزانيات كثيرة تقدر ب10 مليار جنيه، يصرف منها 4 مليار فقط، مؤكدًا على أن القانون يطبق، ولكن الميزانيات قليلة.
 
كما تدخل النائب محمد الحسينى عضو مجلس النواب بقوله:"إزاى رئيس هيئة الطرق لا يعتد بتأشيرة الوزير"، متابعا:" روح أتفرج على  شغل القوات المسلحة اللى بتم بكل كفاءة ويتم تسليم الطرق مراحل بكل شفافية.." قائلا:" لما الفساد مش موجود فى هيئة الطرق..آمال الناس اللى بتموت دى مسؤلية مين؟.
 
واتفقت معه النائب أمل زكريا، عضو مجلس النواب، مؤكدة على أن مديرات الطرق فى مصر لا أحد رقيب عليها، ومدى التدهور فىها، مثير للاستفهام والتساؤل قائلا:" هناك حزن على وزارة النقل.. اللى مش حاسه بتعذيب المواطنين..ومش بتهتم بالمشروعات والطرق اللى بتظهر فى التليفزيون والإنترنت".
إرسل الخبر لصديق إرسل الخبر لصديق طباعة

بنك التعمير والاسكان

 
أضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
  يرجى كتابة الرقم الظاهر بالصورة فى مربع التأكيد
رمز التاكيد
تراجع      
500500
↑ للاعلى
الأخبار
 محليه
 عربيه
 عالميه
سياسة
 سياسة
 تقارير
اقتصاد
 مال واعمال
 مستثمرون
 البورصه
وزارات
 وزارات
البرلمان
 احزاب
 برلمانيون
 لجان البرلمان
استاد الجماهير
 الدوري المصري
 كل الالعاب
 الجبلايه
 الدوري الاوروبي
 روسيا 2018
ملفات
 متابعات
 تحقيقات
محافظات
 محافظات
 محليات
شئون خارجيه
 افريقيا
 الاتحاد الاوروبي
 العالم
شئون عربيه
 جامعة الدول العربيه
 تقارير
فن
 سينما
 فنون
ثقافة
 ثقافة
 ماسبيرو
حوادث
 حوادث وقضايا
 ملفات المحاكم
سياحة
 سياحة داخلية
 سياحة خارجية
تعليم
 مدارس وجامعات
 كواليس الوزارة
متابعات
 الان
 خير بلدنا
منوعات
 عالمية
 توك شو
 صحافه الجماهير
مجتمع
 منظمات
 هيئات
 مقالات
  برمجة و تصميم برمجة و تصميم فكرة تقنية لتقنية المعلومات فكرة تقنية جميع الحقوق محفوظة لجريده اخبار الجماهير   
جمعية الاورمان