سيراميك كليوباترا
الجمعه 19 / 07 / 2019   
الجريده الالكترونية للإعلان معنا من نحن خريطة الموقع الصفحة الرئيسية  
مجتمع منوعات متابعات تعليم سياحة حوادث ثقافة فن شئون عربيه شئون خارجيه محافظات ملفات استاد الجماهير البرلمان وزارات اقتصاد سياسة الأخبار
  ياسر برهامى: استخدام تطبيق فيس آب حرام شرعا   التعليم: لا يعاد تصحيح كراسة الإجابة بتظلمات الثانوية العامة    التعليم تتلقى 26300 تظلم على نتيجة الثانوية العامة حتى الآن   التعليم تحسم أزمة الغش الجماعي ببيلا بحرمان 160 طالبا من دخول الدور الثاني .. وعدم عقد أي امتحانات ثانوية عامة بلجنة لطفي العشري في السنوات المقبلة    التموين : استبعاد من يملك سيارة موديل 2014 فأعلى من الدعم   الحكومة: بدء زراعة محصول أكبر مصنع بالعالم لإنتاج سكر البنجر خلال شهرين   هانى رمزى: خرجنا من البطولة لأننا كان عندنا 4 رجالة والباقيين بدون روح   جنون البيض.. الأسعار ترتفع أكثر من 40% خلال 8 أيام   النائب ماجد طوبيا يطالب التعليم بالقضاء على بيزنس المقابلات الشخصية بالمدارس الخاصة   الزراعة تطرح بشائر مزرعة وادي حوضين من البلطي الأحمر بأسعار مخفضة
| اّخر الاخبار
بحث
مصر الخير
مؤسسة مجدى يعقوب للقلب
  الأكثر تعليقا
الأكثر قراءة  
الجمعية المصرية للكاريكاتير بتنظيم ورشة عمل للمهتمين بفن الكاريكاتير بالاسكندرية
استبعاد 6 قوائم مرشحة لمجلس الشعب بالسويس لاستكمال الأوراق
تسريب امتحان مادة العربى والرياضيات للصف السادس الابتدائي 2017 بمطروح
اوكازيون كير للرعاية الطبية تطلق برنامج كارت التخفيض الطبي
50 % تخفيض من مصر للطيران على رحلتها الأولى إلى طوكيو
غدا “نايل تي في” تحتفل باليوم العالمي للسياحة
تعاون مشترك بين الوطنية للاعلام وجامعة عين شمس
اعتماد رويترز وbbc أعداد الشهداء الرسمية بحادث الواحات
مطار مرسي علم يستقبل أولي رحلات “توماس كوك”
عرض الكل البوم الصور
الرئيس السيسي يفتتح منتدى شباب العالم
تصويت
  بعد نتيجة الثانوية.. هل تتوقع تراجع مؤشرات القبول في كليات المرحلة الأولى؟
نعم
لا
لا اهتم
   
درجه الحراره

صندوق تحيا مصر
البنك الدولي: مصر ملتزمة برفع أسعار الوقود للحصول على قرض المليار دولار - أخبار الجماهير 57357
 
تفاصيل الخبر
البنك الدولي: مصر ملتزمة برفع أسعار الوقود للحصول على قرض المليار دولار
185  زائر الزيارات : 10:28:59 مساء بتوقيت : 26-12-2018 بتاريخ :
 
 
 
 
البنك الدولي: مصر ملتزمة برفع أسعار الوقود للحصول على قرض المليار دولار (وثائق)

أتاح البنك الدولي وثائق القرض الذي ستحصل عليه مصر بقيمة مليار دولار لتنمية القطاع الخاص وتعزيز إدارة المالية العامة.

كان البنك أعلن، في 5 ديسمبر الجاري، أنه سيقدم مليار دولار لدعم الجيل الثاني من برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، للتركيز على تنمية القطاع الخاص وفي الوقت ذاته تحقيق نمو يعود بالنفع على كافة فئات المجتمع. فيما وقع على اتفاقية القرض في 9 ديسمبر.

وتشير وثائق القرض إلى أنه سيكون على شريحتين تمثل كل شريحة 500 مليون دولار لدعم جهود الحكومة لتحسين النمو الشامل للجميع بناءً على تحقيق 3 ركائز أساسية يندرج تحتها عدة إجراءات.

وقال البنك إن هذه الإجراءات التي يساندها القرض تنطوي على التزام حكومي قوي، كما ترد بصورة تامة في برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي المعلن عنه مسبقًا.

وجاءت أبرز هذه الركائز تعزيز إدارة المالية العامة والتي يندرج تحتها إجراءات منها خفض دعم الطاقة وتعديل أسعار الكهرباء والوقود لتشجيع استثمارات القطاع الخاص في قطاع الطاقة لخلق حيز مالي من أجل الاستثمارات الضرورية في رأس المال البشري.

ومنذ تطبيق مصر لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في 2016 تخطط لرفع الدعم نهائيًا عن الوقود بنهاية يونيو 2019 (فيما عدا البوتاجاز)، ورفعت الحكومة أسعار الوقود 3 مرات منذ 2016، ضمن برنامجها لتقليل فاتورة دعم الطاقة.

كما تشير الوثائق إلى أن الحكومة ستعمل على نشر استراتيجية متوسطة الأجل محدثة لإدارة الديون، كما ستعمل على تبسيط إجراءات دفع الضرائب من خلال تسهيل تقديم الإقرارات الضريبية من خلال الإنترنت.

كما تضمنت الإجراءات تقليل عدد الخطوات اللازمة لإنشاء الشركات وتقديم خدمات لتسهيل الاستثمار وإجراءات المستثمرين في مناطق مثل الصعيد والمحافظات الحدودية وتحسين بيئة الأعمال.

وقالت الوثائق إن الحكومة ستعمل على تشجيع وتسهيل مشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة في المناقصات الحكومية وتحسين إجراءات الأملاك والعقارات وكفاءة إدارة الأراضي من خلال تحسين تسجيل سندات الملكية في المجتمعات العمرانية الجديدة.

وتتضمن الإجراءات تسهيل التكنولوجيا المبتكرة في قطاع النقل والمواصلات من خلال اللوائح التي تدعم قانون النقل التشاركي الجديد.

وستعمل الحكومة على توفير التمويل والخدمات المالية لصغار رواد الأعمال عن طريق السماح باستخدام المدفوعات من خلال الهاتف المحمول في أنشطة التمويل، بحسب وثائق القرض.

كما ستعمل الحكومة على تيسير زيادة فرص الحصول على التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال إعداد سجل إلكتروني للضمانات، ووجود أسواق رأسمالية أكثر عدًلا وتوسيع قاعدة المستثمرين عن طريق تعديل قانون سوق رأس المال.

وقالت الوثائق إن تطبيق هذه الإجراءات يقع على عاتق الوزارات والهيئات الحكومية المعنية، على أن تقوم وزارة الاستثمار بالتنسيق بينهما بشأن تحقيق النتائج المرجوة.

وبحسب الوثائق فإن هذه الإجراءات سيكون لها تأثيرات مباشرة وغير مباشرة تتفاعل بشكل مختلف على المدى القصير والمدى البعيد مع الرفاهية وآفق فرص العمل للفقراء والفئات الأولى بالرعاية.

وقالت الوثائق إن الإجراء الخاص بتعديل أسعار الطاقة سيكون له أثر سلبي مباشر على رفاهية الأسر المعيشية على المدى القصير من خلال زيادة أسعار منتجات الطاقة.

وتشير وثائق القرض إلى أنه على المدى القصير نلاحظ أن قدرات الأسر المعيشية محدودة من حيث تعديل نمط استهلاكها أو دخلها لتتمكن من الاستجابة لزيادة الأسعار.

وتقول الوثائق إنه نظرًا للنسبة الكبيرة من الفقراء المقيمين في صعيد مصر من المتوقع أن يتركز التأثير السلبي في هذه الرقعة من أرض مصر.

وتشير عمليات محاكاة نفذها البنك الدولي بناءً على تعديلات أسعار الطاقة في يوليو 2018، باستخدام بيانات مسوح الدخل والإنفاق في 2015 إلى أن أحدث تعديلات في أسعار الطاقة توثر سلبًا على رفاهية الأسر.

ووفقًا للوثائق فإن أفقر 20% من السكان يواجهون خسارة في الرفاهية تعادل 5.2% من نفقات ميزانية الأسرة بينما أغني 20% من السكان سيخسرون حوالي 1.6% من نفقات ميزانيتهم.

وقالت الوثائق إن نحو 70% من هذه الخسائر الاجتماعية تأتي نتيجة لارتفاع أسعار الوقود والباقي بسبب زيادة أسعار الكهرباء، كما تختلف الآثار باختلاف الأماكن مع وجود خسائر أكبر في الرفاهية بين الأسر التي تقطن المناطق ذات معدلات الفقر الأعلى.

وبحسب البنك فإنه من المهم استخدام آليات المساعدة الاجتماعية المتاحة مثل برنامج تكافل للتحويلات النقدية وبطاقات التموين الذكية، للتخفيف من هذا التأثير على الفقراء، خاصة وأنهم يعيشون في صعيد مصر.

وقال البنك الدولي إن إصلاحات دعم الطاقة عملت على التوسع في ميزانية برامج الحماية الاجتماعية وذلك بتوجيه الدعم للفئات المستحقة.

واقترح البنك أن تكون استراتيجية التخفيف من آثار الخسائر في الدخل، من خلال مساندة جديدة لبرنامج الحماية الاجتماعية بقيمة 500 مليون دولار، فضلًا عن المشروعات التي وافق عليها البنك مسبقًا لقطاع الرعاية الصحية بقيمة 530 مليون دولار وتطوير التعليم 500 مليون دولار.

وبحسب وثائق القرض فإن الحكومة تخطط لتوسيع نطاق تغطية برنامج التحويلات النقدية المشروطة (تكافل) من 2.2 مليون أسرة إلى 3 ملايين أسرة.

ومنذ 3 سنوات وافق البنك الدولي على ضخ قرض بقيمة 3 مليارات دولار لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي لمصر على ثلاث سنوات بواقع مليار دولار فى كل عام بعد مراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادي، وكانت آخر شريحة تسلمتها مصر مطلع العام الجاري.


 

 
 
إرسل الخبر لصديق إرسل الخبر لصديق طباعة

بنك التعمير والاسكان

 
أضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
  يرجى كتابة الرقم الظاهر بالصورة فى مربع التأكيد
رمز التاكيد
تراجع      
500500
↑ للاعلى
الأخبار
 محليه
 عربيه
 عالميه
سياسة
 سياسة
 تقارير
اقتصاد
 مال واعمال
 مستثمرون
 البورصه
وزارات
 وزارات
البرلمان
 احزاب
 برلمانيون
 لجان البرلمان
استاد الجماهير
 الدوري المصري
 كل الالعاب
 الجبلايه
 الدوري الاوروبي
 الامم الافريقية 2019
ملفات
 متابعات
 تحقيقات
محافظات
 محافظات
 محليات
شئون خارجيه
 افريقيا
 الاتحاد الاوروبي
 العالم
شئون عربيه
 جامعة الدول العربيه
 تقارير
فن
 سينما
 فنون
ثقافة
 ثقافة
 ماسبيرو
حوادث
 حوادث وقضايا
 ملفات المحاكم
سياحة
 سياحة داخلية
 سياحة خارجية
تعليم
 مدارس وجامعات
 كواليس الوزارة
متابعات
 الان
 خير بلدنا
منوعات
 عالمية
 توك شو
 صحافه الجماهير
مجتمع
 منظمات
 هيئات
 مقالات
  برمجة و تصميم برمجة و تصميم فكرة تقنية لتقنية المعلومات فكرة تقنية جميع الحقوق محفوظة لجريده اخبار الجماهير   
جمعية الاورمان