سيراميك كليوباترا
الثلاثاء 22 / 10 / 2019   
الجريده الالكترونية للإعلان معنا من نحن خريطة الموقع الصفحة الرئيسية  
مجتمع منوعات متابعات تعليم سياحة حوادث ثقافة فن شئون عربيه شئون خارجيه محافظات ملفات استاد الجماهير البرلمان وزارات اقتصاد سياسة الأخبار
  شكري: سد النهضة يهدد 245 مليون شخص وروسيا لها دور قوي في حل الأزمة   نتنياهو يعجز عن تشكيل الحكومة.. ورئيس إسرائيل يكلف جانتس بالمهمة   للمرة الثانية في تعاملات اليوم.. الدولار يتراجع أمام الجنيه   شوبير: أزمة الأهلى مع اتحاد الكرة فى طريقها للحل خلال ساعات   في مدينة نصر : راجح جديد .. طالب يسير بمطواة قرن غزال داخل مدرسة ابتدائى ا   التعليم: إرسال الملاحظات للمتقدمين للبوابه الالكترونيه للتوظيف لتلافيها وتحديث بياناته   ابنة محمود الخطيب لوالدها: “لو واحد غيرك كان نخ من أول موقف”   اخلاء سبيل موظفة متهمة بقتل مواطن ضربًا بـ”الجزمة” في الشرقية بعد ثبوت وفاته بأزمه قلبيه   مصرع مواطن على يد موظفة ضربته بـ”الجزمة” في العاشر من رمضان   بعد شائعة مرضه عادل إمام يعود لبلاتوهات فالنتينو
| اّخر الاخبار
بحث
مصر الخير
مؤسسة مجدى يعقوب للقلب
  الأكثر تعليقا
الأكثر قراءة  
الجمعية المصرية للكاريكاتير بتنظيم ورشة عمل للمهتمين بفن الكاريكاتير بالاسكندرية
استبعاد 6 قوائم مرشحة لمجلس الشعب بالسويس لاستكمال الأوراق
تسريب امتحان مادة العربى والرياضيات للصف السادس الابتدائي 2017 بمطروح
اوكازيون كير للرعاية الطبية تطلق برنامج كارت التخفيض الطبي
50 % تخفيض من مصر للطيران على رحلتها الأولى إلى طوكيو
غدا “نايل تي في” تحتفل باليوم العالمي للسياحة
تعاون مشترك بين الوطنية للاعلام وجامعة عين شمس
اعتماد رويترز وbbc أعداد الشهداء الرسمية بحادث الواحات
مطار مرسي علم يستقبل أولي رحلات “توماس كوك”
عرض الكل البوم الصور
الرئيس السيسي يفتتح منتدى شباب العالم
تصويت
  هل تتوقع التزام المدارس بتحصيل المصروفات الدراسية الكترونيا؟
نعم
لا
لا اهتم
   
درجه الحراره

صندوق تحيا مصر
أحمد الديب يكتب: كارثة نتائج الثانوية العامة ! - أخبار الجماهير 57357
 
تفاصيل الخبر
أحمد الديب يكتب: كارثة نتائج الثانوية العامة !
155  زائر الزيارات : 9:48:46 مساء بتوقيت : 12-07-2019 بتاريخ :
 

تشير محركات البحث على مواقع الإنترنت إلى أن ملايين الأسر المصرية تجرى عمليات بحث على مدار الساعة، للاستفسار عن نتيجة الثانوية العامة ومعرفة موعد إعلانها، فضلا عن خلق حالة من القلق والاضطراب النفسى لأكثر من 750 ألف طالب وطالبة، بسبب قلق أسرهم.

وفى الحقيقة هذه العادة تسجل في تاريخ الأسر المصرية منذ قديم الزمن، انتظارا لمعرفة النتيجة، والتي كانت تعلن عبر الإذاعة الداخلية للمدارس، وكثيرا ما رأينا حالات الإغماء وإصابة أولياء الأمور بأمراض مفاجئة لحظة إعلانها، وغالبا قبل إعلان النتيجة بأسبوع تنزل التكريمات على الطالب "لو جبت 95 % هجبلك موبايل وهتروح أسبوع تصيف مع صحابك" وغيرها من الإغراءات، وكان ومازال حلم كل أسرة هو إلحاق أبنائهم بما يسمي كليات القمة وخصوصا الطبية والهندسية، وكأن من يلتحقون بباقى الكليات الأخرى "عار" وبرغم أن العالم تغير حاليا، وقامت في مصر ثورتين، فإن المصريين لم يتغيروا في  نظرتهم للثانوية العامة "بعبع البيوت المصرية".

 الآن مجموع الثانوية العامة لم يعد مقياس تحديد مستقبل أي طالب، فالمئات من الذين التحقوا بكليات الطب الآن يندمون على الدراسة بها، لأنها تفوق قدراتهم العقلية، والدراسة بها تحتاج إلى قدرات خاصة، وعلى الجانب الآخر هناك طلاب التحقوا بكليات كانوا يحلمون بها، وكان لأسرهم عامل قوى في مساندتهم لنيل ما يحبونه، وهم الآن من رموز المجتمع المصرى وخاصة من الشباب، ومنهم أكرم عبد اللطيف أول رائد فضاء مصرى من كلية الهندسة بالجامعة الألمانية، وحسين عادل فهمى بالهندسة أفضل استشارى في أوروبا، وغادة والى أفضل مصممة جرافيك في العالم، ومينا بخيت أفضل مبدع في مجال الصحة عالميا وفقا لتصنيف مجلة فوربس الأمريكي، فضلا عن العشرات من النماذج الشبابية الناجحة والمشرفة لمصر في الخارج، وجميعهم لا تزيد أعمارهم السنية على 35 عاما وشاهدنا الرئيس عبدالفتاح السيسي يكرمهم في منتديات الشباب.

ياسادة.. أعطوا أبناءكم الحق في اختيار مصيرهم وكليتهم وقدموا النصيحة، هناك التخصصات الجديدة التي يبحث عنها سوق العمل الدولى وتشرفت بحضور أحد المؤتمرات ببرلين،  والذي ناقش احتياجات سوق العمل الدولى لوظائف جديدة جميعها تخصصات فنية وهندسية وجرافيك وفنون ودوائية وغيرها من آلاف الوظائف ولم يشترطوا فقط كليات القمة.

السوق في مصر أصبح في حاجة إلى عقلية شبابية نابغة، توجد في كل طالب بالثانوية العامة، فقط هم يحتاجون إلى التوجيه السليم وليس إلى "حرقة الأعصاب" التي لن تفيد أي طالب، في أن يصبح ذا قيمة لنفع مجتمعه ورفع اسمه في الخارج، وليعلم الجميع أن عصر كليات القمة انتهى والآن أصبحنا نبحث عما يؤهل لاحتياجات سوق العمل من تخصصات جديدة معلنة، وبدل من أن نبحث كل ساعة عن نتيجة الثانوية العامة، فلنبحث عن تلك التخصصات وكيفية الالتحاق لدراستها بالكليات المصرية.
 
 
إرسل الخبر لصديق إرسل الخبر لصديق طباعة

بنك التعمير والاسكان

 
أضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
  يرجى كتابة الرقم الظاهر بالصورة فى مربع التأكيد
رمز التاكيد
تراجع      
500500
↑ للاعلى
الأخبار
 محليه
 عربيه
 عالميه
سياسة
 سياسة
 تقارير
اقتصاد
 مال واعمال
 مستثمرون
 البورصه
وزارات
 وزارات
البرلمان
 احزاب
 برلمانيون
 لجان البرلمان
استاد الجماهير
 الدوري المصري
 كل الالعاب
 الجبلايه
 الدوري الاوروبي
 الامم الافريقية 2019
ملفات
 متابعات
 تحقيقات
محافظات
 محافظات
 محليات
شئون خارجيه
 افريقيا
 الاتحاد الاوروبي
 العالم
شئون عربيه
 جامعة الدول العربيه
 تقارير
فن
 سينما
 فنون
ثقافة
 ثقافة
 ماسبيرو
حوادث
 حوادث وقضايا
 ملفات المحاكم
سياحة
 سياحة داخلية
 سياحة خارجية
تعليم
 مدارس وجامعات
 كواليس الوزارة
متابعات
 الان
 خير بلدنا
منوعات
 عالمية
 توك شو
 صحافه الجماهير
مجتمع
 منظمات
 هيئات
 مقالات
  برمجة و تصميم برمجة و تصميم فكرة تقنية لتقنية المعلومات فكرة تقنية جميع الحقوق محفوظة لجريده اخبار الجماهير   
جمعية الاورمان