سيراميك كليوباترا
الاربعاء 16 / 10 / 2019   
الجريده الالكترونية للإعلان معنا من نحن خريطة الموقع الصفحة الرئيسية  
مجتمع منوعات متابعات تعليم سياحة حوادث ثقافة فن شئون عربيه شئون خارجيه محافظات ملفات استاد الجماهير البرلمان وزارات اقتصاد سياسة الأخبار
   البحث عن أم ملك مروجة المستندات المزورة بالقليوبية و الشهاده بـ 4 الاف جنيه   الدولار يواصل انخفاضه أمام الجنيه المصرى ويسجل 16.16 جنيه   مرتضي منصور : لن نلعب مباراة المقاولون الا بعد لعب الاهلي لمباراة الجونه   تحرك عاجل من البرلمان بشأن وصول شحنات أسلحة ومخدرات للموانئ   المقاولون يرفض مواجهة الزمالك ويصعد الأمر للجنة الأولمبية   تركي آل الشيخ يفاجئ الجميع في مصر بـ إجراء قانوني   إصابة 3 أشخاص بتصادم سيارة ملاكى أثناء جلوسهم على مقهى فى الهرم   مقتل طالب بطعنة فى الصدر إثر مشاجرة مع مجهولين بمحيط مدرسة ببورسعيد   إيقاف الطيار ومساعده فى واقعة السماح للفنان محمد رمضان بالدخول لقمرة القيادة   القوات البحرية تنجح فى إنقاذ طاقم طائرة هليكوبتر مفقودة بالبحر المتوسط
| اّخر الاخبار
بحث
مصر الخير
مؤسسة مجدى يعقوب للقلب
  الأكثر تعليقا
الأكثر قراءة  
الجمعية المصرية للكاريكاتير بتنظيم ورشة عمل للمهتمين بفن الكاريكاتير بالاسكندرية
استبعاد 6 قوائم مرشحة لمجلس الشعب بالسويس لاستكمال الأوراق
تسريب امتحان مادة العربى والرياضيات للصف السادس الابتدائي 2017 بمطروح
اوكازيون كير للرعاية الطبية تطلق برنامج كارت التخفيض الطبي
50 % تخفيض من مصر للطيران على رحلتها الأولى إلى طوكيو
غدا “نايل تي في” تحتفل باليوم العالمي للسياحة
تعاون مشترك بين الوطنية للاعلام وجامعة عين شمس
اعتماد رويترز وbbc أعداد الشهداء الرسمية بحادث الواحات
مطار مرسي علم يستقبل أولي رحلات “توماس كوك”
عرض الكل البوم الصور
الرئيس السيسي يفتتح منتدى شباب العالم
تصويت
  هل تتوقع التزام المدارس بتحصيل المصروفات الدراسية الكترونيا؟
نعم
لا
لا اهتم
   
درجه الحراره

صندوق تحيا مصر
وكالة الأنباء العمانية: الأقصر وجهة عالمية للسياحة - أخبار الجماهير 57357
 
تفاصيل الخبر
وكالة الأنباء العمانية: الأقصر وجهة عالمية للسياحة
31  زائر الزيارات : 3:34:34 مساء بتوقيت : 28-09-2019 بتاريخ :
 

 
سلطت وكالة الأنباء العمانية الضوء على مدينة الأُقصر، مشيرة إلى أنها أكثر المناطق السياحية جذبا للسياح، وسميت بهذا الاسم لكثرة قصورها ومعابدها، كما سمّيت مدينة المائة باب والطيبة ومدينة النور ومدينة الصولجان.
وذكرت الوكالة - فى تقرير اليوم الجمعة، أن تاريخ وجود الأقصر يعود إلى حوالى 7000 سنة، حيث تعتبر من أقدم المدن والمحافظات المصرية ومن أهمها، وأكثر المناطق السياحية جذبا للسياح فى مصر، بقصد التعرف على حضارتها الفرعونية وقضاء فصل الشتاء.
وتحتوى مدينة الأقصر وحدها على آثار شهيرة أهمها: "معبد الأقصر" الذى بناه الفراعنة للآلهة أمون، وشيّد "رمسيس الثاني" تمثالين بحيث يجسدانه وهو جالس، وبالقرب منه يوجد "مجمع معابد الكرنك" عبارة عن مجموعة من المعابد الجميلة، التى أنشئت منذ آلاف السنين، وتضم المعابد تماثيل تجسّد الإله "أمون" وزوجته وابنه ويدعى "الكرنك أى الحصن" وهو مجمع رائع من المعابد الجميلة التى لا نظير لها حيث يضم كذلك تمثالاً للإلهة "موت " وابنها الإله " خنسو ".
وبدأ إنشاء معبد " الكرنك" أيام الدولة المصرية الوسطى (حوالى سنة 2000 ق.م) وفى عهد الدولة الحديثة التى ينتمى إليها الملك "توت عنخ آمون" والملك "رمسيس الثاني" أقيم على أنقاضه معبد فخم يليق بعظمة الإمبراطورية المصرية فى ذلك الوقت، وكان كل ملك من ملوك الفراعنة يُضيف شيئًا جديداً إلى المعبد، وذلك رغبة فى الخلود والحصول على شهرة كبيرة عند أفراد الشعب.
وأضافت الوكالة: "كما يوجد فى الأقصر مقابر وادى الملوك والملكات الأثرية فقد تم حفرها عمق الصخور بحيث تكون بعيدة عن السرقات ومن أهمها مقبرة رمسيس الثالث، ومقبرة توت عنخ آمون، ومقبرة سيتى الأول، وكذلك يوجد فيها أكثر من 60 مقبرة أخرى.
ويوجد كذلك فى الأقصر واديان للملوك أحدها شرقى والآخر غربى حيث يحتوى الوادى الشرقى على أغلب المقابر، وهو الأكثر زيارة من قبل السياح الذين يأتون إلى المنطقة، وتوجد بالوادى الغربى مقبرتان ملكيتان، واحدة خاصة بـ “أمنحتب الثالث" والأخرى خاصة بـ"أى".
وتعد مقبرة الملك "توت عنخ آمون" فى وادى الملوك بالبر الغربى بالأقصر أشهر وأغنى مقبرة فى العالم، ففيها كثير من النفائس والآثار الرائعة التى أذهلت العالم، حيث عُثر على الأثاث الجنائزى كاملاً (أكثر من 5000 قطعة)، وقد حُفرت المقبرة فى منخفض وادى "رمسيس السادس" الذى بنى مقبرته بجوار مقبرة "توت عنخ آمون"، فكان ذلك من العوامل التى ساعدت على حفظ مقبرة "توت عنخ آمون" سليمة بعيداً عن أعين اللصوص، حتى تم اكتشافها عام 1922 فى واحدة من أهم الاكتشافات الأثرية فى العالم.
وتوجد عند مدخل الباب الثانى للمقبرة حجرة واسعة تكدس فيها الأثاث فوق بعض، وقد طُلى أكثره بالذهب البراق ومن بينه صناديق جميلة مُطعمة بالعاج والأبنوس وأخرى عليها منظر للصيد والحرب وبعض الكراسى والأسرة وعربات ملكية وأوانٍ مرمرية وتماثيل من مختلف الأشكال والألوان نقلت فى المتحف المصرى بالقاهرة.
وعند نهاية الحجرة يوجد كذلك تمثالان من الخشب المدهون كأنهما يحرسان محتويات الحجرة الثانية، أما الحجرة الثانية فهى حجرة الدفن، والتى وُجِد بها أربع مقاصير بعضها داخل بعض من الخشب المغطى بصفائح الذهب، وكانت تحيط بالتابوت الحجرى الذى مازال فى مكانه للآن.
وقد كان بداخل هذا التابوت ثلاثة توابيت على هيئة آدمية أصغرها من الذهب الخالص يزن حوالى 110 كيلو جرامات ويوجد حالياً بالمتحف المصري، ولا تزال مومياء الملك "توت عنخ آمون محفوظة فى مكانها مع أحد التوابيت الخشبية المغطاة برقائق الذهب، وتوجد رسوم جميلة على حائط الغرفة منها رسم "لتوت عنخ آمون" ويظهر خلفه على العرش "آى" الذى أصبح ملكاً بعد "توت عنخ آمون"، وهو يرتدى ملابس الكهنة ويقوم بالطقوس الدينية الخاصة بعملية فتح الفم لمومياء الملك.
أما مقبرة الملك "سيتى الأول" فى وادى الملوك بالبر الغربى بالأقصر فهى محفورة فى الصخر يبلغ عمقها حوالى 30 مترًا ونقوشها على جانب كبير من الجمال، وتخلل هذه النقوش فى بعض أجزائها رسوم بارزة كبيرة تُمثل الملك وهو يتعبد.
وتُعد هذه المقبرة المنحوتة فى صخر جبل "وادى الملوك" من أهم المقابر، لأنها تضم أكبر عدد من الكتب الجنائزية والزخارف، ومن أبرز ما فيها السقف الذى يبدو وكأنه يغطى عرش الملك، وبعد بضع مئات من الأمتار ينتهى الدهليز إلى قاعة ذات أعمدة جميلة احتفظت جميع النقوش فيها بألوانها الزاهية.
وتابعت الوكالة: "هناك قاعة أخرى مُلحقة صُنعت حولها مقاعد من حجر وكان الغرض منها تخزين الأثاث، وجدرانها مُغطاة بنقوش جميلة تُمثل الشمس فى رحلتها إلى العالم الآخر، وتوجد أيضاً حجرتان نقشت جدرانهما بنقوش دينية مازالت ألوان بعضها واضحة، أما عن يمين البهو فتوجد حجرة جانبية أخرى نُقشت على جدرانها قصة هلاك البشرية".
جدير بالذكر أن الأقصر قد تحولت آثارها إلى دليل كامل لمراحل تطور الفن المصرى القديم والهندسة المعمارية الفرعونية المتميزة، ومن روعة هذا المعبد فقد وقع اختيار أعظم مخرجى السينما المصرية عليه ليصوروا فيه مشاهد من أفلامهم، مثل فيلم "صراع فى الوادي" للمخرج العالمى يوسف شاهين، الذى كان من بطولة الفنان العالمى عمر الشريف والفنانة فاتن حمامة.
إرسل الخبر لصديق إرسل الخبر لصديق طباعة

بنك التعمير والاسكان

 
أضف تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
  يرجى كتابة الرقم الظاهر بالصورة فى مربع التأكيد
رمز التاكيد
تراجع      
500500
↑ للاعلى
الأخبار
 محليه
 عربيه
 عالميه
سياسة
 سياسة
 تقارير
اقتصاد
 مال واعمال
 مستثمرون
 البورصه
وزارات
 وزارات
البرلمان
 احزاب
 برلمانيون
 لجان البرلمان
استاد الجماهير
 الدوري المصري
 كل الالعاب
 الجبلايه
 الدوري الاوروبي
 الامم الافريقية 2019
ملفات
 متابعات
 تحقيقات
محافظات
 محافظات
 محليات
شئون خارجيه
 افريقيا
 الاتحاد الاوروبي
 العالم
شئون عربيه
 جامعة الدول العربيه
 تقارير
فن
 سينما
 فنون
ثقافة
 ثقافة
 ماسبيرو
حوادث
 حوادث وقضايا
 ملفات المحاكم
سياحة
 سياحة داخلية
 سياحة خارجية
تعليم
 مدارس وجامعات
 كواليس الوزارة
متابعات
 الان
 خير بلدنا
منوعات
 عالمية
 توك شو
 صحافه الجماهير
مجتمع
 منظمات
 هيئات
 مقالات
  برمجة و تصميم برمجة و تصميم فكرة تقنية لتقنية المعلومات فكرة تقنية جميع الحقوق محفوظة لجريده اخبار الجماهير   
جمعية الاورمان