بعد ظهور 15 إصابة : فيروس كورونا يضرب مستشفي 6 اكتوبر بالدقي والعاملين يطالبون بالتحليل لهم

  •  

    طالب أعضاء الطاقم الطبي بمستشفى 6 أكتوبر للتأمين الصحي بالدقي، بتدخل المسؤلين لتلبية طلبهم بإجراء تحليل فيروس كورونا لهم، بعد ظهور العديد من الإصابات بين العاملين بالمستشفي وأيضا مرضي تأكدت إصابتهم بالفيروس.

    وقال أحد الأطباء بالمستشفي أن الأزمة بدأت يوم الأحد الماضي الموافق 3 مايو، بظهور نتيجة إيجابية تحاليل عدد من العاملين وتأكيد إصابتهم بفيروس كورونا، وأن عددهم 19 منهم 12 ممرضة بوحدة الكُلى، وممرضتين بقسم الإستقبال، وإثنان من عمال وحدة الكُلى، و عاملتين إحداهن بقسم الرعاية المركزة، والثانية بقسم الإستقبال، وموظفة بقسم الحسابات ومن قبلهم عامل بالمخازن.

    وأشار الطبيب الي ان إدارة المستشفي تتكتم علي الخبر، ولم يتم إجراء تحاليل لكل الفريق الطبي المخالط للمصابين، ومازال الفريق الطبي المخالط يقوم بعمله في المستشفى، وعندما طالبنا بعمل تحاليل إبلغتنا إدارة المستشفي أنه سيتم إجراء التحليل لمن يظهر عليه أعراض المرض فقط.

    وأضاف، بعض المصابين بفيروس كورونا لا يظهر عليهم أعراض المرض ولأننا نتعامل يومياً مع مرضي ومع أهالينا نطالب بعمل تحاليل لكل المخالطين للمصابين من الفريق الطبي و العاملين، بكل من قسم الإستقبال والعناية والموظفين الإداريين، والتمريض لأنهم يُقيمون معا في سكن المستشفى، والإ يتحدث كارثة.

    وعلي الجانب الأخر، ردت مسئولة بإدارة مستشفى 6 أكتوبر للتأمين الصحي – طلبت عدم ذكر اسمها -، علي طلب الطاقم الطبي والعاملين بالمستشفى، وأكدت ظهور إصابات بفيروس كورونا بالمستشفي، قائلاً، نعم لدينا مصابين في المستشفى مثل أي مستشفى أخري.

    وأضافت أن البروتوكول المعمول به من وزارة الصحة هو إجراء التحاليل والفحوصات لمن تظهر عليه الأعراض، وقامت إدارة المستشفي بحصر أسماء جميع المخالطين للمصابين وإرسالها الي وزارة الصحة، ويتم التواصل معهم ومتابعتهم حتي ظهور أعراض، حيث أن أخذ مسحات التحليل ليست مسئولية المستشفى، بل مسؤلية وزارة الصحة.

    وتابعت، قامت إدارة المستشفي بمنح أجازات للمخالطين للمصابين لمدة 14 يوم، وإلزامهم بالعزل المنزلي، وأكدت انه لا يوجد اي مخالط للمصابين يعمل حالياً بالمستشفى.

    وأضافت، بعد ظهور إصابات في قسم الكُلى، طالب بعض التمريض والعاملين في قسم النساء بعمل تحليل الفيروس، وهم ليسوا مخالطين، وتم إخذ 70 مسحة تحليل للمخالطين من الطاقم الطبي والعاملين، بالإضافة الي عمل 69 مسحة لمرضي، وظهرت إيجابية 3 منهم، وتم نقلهم الي مستشفى العجوزة للعزل.

    وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، عن تسجيل 393 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد المعروف بإسم كوفيد-19 ، وذلك بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المُسجلة في مصر منذ ظهور الوباء الي 7981 حالة، بينما يرتفع إجمالي الوفيات الي 482 حالة بعد تسجيل 13 حالة وفاة جديدة اليوم.

    وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2378 حالة، من ضمنهم الـ 1887 متعافيًا.

    وأضاف “مجاهد” أنه تم خروج 72 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1887 حالة حتى اليوم.

    وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، الي أن إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، الذي تم رصدها في مصر حتى اليوم، الخميس، هو 7981 حالة من ضمنهم 1887 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 482 حالة وفاة.

    وكشف مجاهد أن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا المتواجدين بمستشفيات العزل، يبلغ 1890 مصابًا، بينهم 211 حالة غير مستقرة، و41 حالة حرجة، ويتلقون الرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية وطبقًا لبروتوكولات العلاج المحدثة، بينما باقي الحالات المستقرة والتي لاتظهر عليها أعراض المرض تم نقلها الي مدن جامعية ونزل الشباب.

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن