لبنان تعيد فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة مع إجراءات وقائية

  • قررت السلطات اللبنانية إعادة فتح المساجد في عموم البلاد،على أن تقتصر على أداء صلاة الجمعة فقط، وذلك ابتداء من 22 مايو، مع اعتماد إجراءات وقائية وصحية، لمنع انتشار وباء كورونا، على أن تبقى صلوات الجماعة الخمس والتراويح في المنازل.

    وذكرت المديرية العامة للأوقاف الإسلامية في لبنان - في بيان اليوم - أن المساجد ستفتح تدريجياً لأداء لبقية الصلوات، بناء على التقارير الطبية من الأطباء أهل الاختصاص حول جائحة كورونا.

    وحددت المديرية مجموعة من الضوابط والشروط الصحية الواجب اعتمادها، حتى يمكن أداء صلاة الجمعة في المساجد، وتتمثل في أن يكون الوضوء في المنزل، واعتماد فحص الحرارة قبل دخول المسجد، وإجراء تعقيم، ووضع الكمامات، والقفازات، وإحضار سجاة صلاة خاصة بكل فرد.

    ومنعت مديرية الأوقاف الإسلامية حضور المصابين بأمراض مزمنة، ومن تظهر عليه عوارض مرضية، وكذلك منع حضور كبار السن، والتأكيد على ضرورة الالتزام بالتباعد داخل المسجد أثناء الخطبة والصلاة، وعدم المصافحة باليد، وعدم حضور النساء والأطفال لعدم وجوبها عليهم من الأساس، على أن يصلي أصحاب الأعذار ومن لا تجب الجمعة عليهم الظهر 4 ركعات في المنازل.

    وأكدت المديرية العامة للأوقاف الإسلامية على جميع أئمة وخطباء المساجد ألا تتجاوز خطب الجمعة 10 دقائق.

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن