صحفي لبناني: مرارة الحياة دفعت الشعب للموافقة على إصلاحات ماكرون

  •  

    قال جورج العقوري، كاتب صحفي لبناني، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حدد 15 يومًا لإنشاء حكومة لبنانية جديدة، وهي مواعيد تعكس جدية فرنسية لإنقاذ لبنان وتكوين فريق ممانعة ضد حزب الله وفريق الرئيس اللبناني ميشيل عون

    وأضاف "العقوري"، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "مساء DMC"، والذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان، والمذاع على فضائية "DMC"، أن تشكيل حكومة في حدود الـ15 يوم ليس بالأمر الصعب، ولكن يظل السؤال الأساسي هل يجري وضع حدود بين لبنان وسوريا وترسيم الحدود البحرية بينهم، وهل سيرضي حزب الله بذلك، وهناك الأسئلة الأخرى التي ستظهر إجابتها خلال الفترة المقبلة، موضحا أن الشعب اللبناني أصبح منهك من الرهان على المستقبل القريب الذي سيواجهونه.

    وأكد أن مرارة اللبنانيين كبيرة وفي ذكرى مرور 100 عام على قيام دولة لبنان نكون بحاجة أن يأتي إلينا رئيس فرنسا ليضبط إيقاع تلك الطبقة السياسية التي أوصلت اللبنانيين للفقر والجوع والإنهيار المالي والاقتصادي، وكل شخص يتمتع بالحد الأدني من السيادة الوطنية لا يرضى ذلك، ولكن الواقع المرير الذي يعيشه اللبنانيون يدفعهم للموافقه على ذلك، مشيرا إلى أن الرئيس الفرنسي ربط بشكل أساسي الدعم والمساهمة من قبل المجتمع الدولي للبنان بالإصلاحات التي ستجري بها، وهو بيت القصيد.

    وتابع: "الطريقة التي أتى بها رئيس مجلس الوزراء غير لائقة، والطبقة السياسية أجبرت على قدومه والطريقة التي جرى بحثها لا تتلائم مع الأصول الديمقراطية بكل أسف، وهناك فرق متضاربه في الأراء حول تلك الحكومة الجديدة".

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن