وزراء الخارجية العرب: نرفض التدخلات التركية في شئون الدول العربية

  • أكد مجلس جامعة الدول العربية رفضه وإدانته للتدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، مطالبا الجانب التركي سحب كافة قواته المتواجدة على أراضي الدول العربية.

    وشدد المجلس - في قرار بعنوان (التدخلات التركية في الشئون الداخلية للدول العربية) أصدره في ختام أعمال دورته العادية الـ 154 على مستوى وزراء الخارجية العرب، والتي عقدت اليوم /الأربعاء/ عبر تقنية الفيديو كونفرانس برئاسة فلسطين- على مضمون قرارات المجلس على المستوى الوزاري بشأن إدانة التدخلات التركية في الشئون الداخلية للدول العربية، داعيا الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية إلى الطلب من الجانب التركي عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية والكف عن الأعمال الاستفزازية التي من شأنها تقويض بناء الثقة وتهديد أمن واستقرار المنطقة.

    وأكد المجلس رفضه وإدانته للتدخلات العسكري التركي في دولة ليبيا، وكذلك رفض وإدانة قيام تركيا بنقل مقاتلين إرهابيين أجانب للأراضي الليبية باعتبار ذلك يشكل تهديدا مباشرا للأمن القومي العربي والأمن والسلم الدوليين وانتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

    وشدد مجلس وزراء الخارجية العرب على رفضه وإدانة العدوان التركي على الأراضي السورية باعتباره خرقا واضحا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن التي تدعو إلى الحفاظ على وحدة واستقلال سوريا، وخاصة القرار 2254، ويعتبره تهديدا مباشرا للأمن القومي العربي والأمن والسلم الدوليين.

    وأكد المجلس رفض وإدانة توغل القوات التركية في الأراضي العراقية باعتباره اعتداء على السيادة العراقية وتهديدا للأمن القومي العربي، داعيا إلى تكثيف الجهود من أجل إيجاد حلول سلمية للقضايا العربية بما يحقق الأمن والاستقرار للدول العربية بعيدا عن التدخلات الخارجية التي لا تخدم استقرار المنطقة.

    وطلب المجلس من الأمين العام لجامعة الدول العربية إجراء اتصالات مع سكرتير عام الأمم المتحدة لنقل مضمون هذا القرار وتوزيعه على أعضاء الأمم المتحدة كوثيقة رسمية، واستمرار تكليف المجموعة العربية في نيويورك ببحث سبل التصدي للعدوان التركي على الدول العربية داخل أجهزة الأمم المتحدة، خاصة مجلس الأمن.

    ورحب المجلس بتشكيل اللجنة العربية الوزارية بشأن التدخلات التركية في الشئون الداخلية للدول العربية، والتي تتكون من مصر (رئيسا) وعضوية كل من: الإمارات والبحرين والسعودية والعراق والأمين العام للجامعة العربية، وذلك لمتابعة التدخلات التركية في الشئون الداخلية للدول العربية ورفع توصياتها لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، وذلك تنفيذا للقرار رقم 8454 بتاريخ 12 أكتوبر 2019 الصادر عن مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته غير العادية.

    وأخذ المجلس علما بالاستراتيجية العربية الموحدة في التعامل مع تركيا، والتي قام البرلمان العربي بإعدادها، والإعراب عن أهمية ما ورد فيها من أفكار يمكن البناء عليها دعما للاستراتيجية العربية الشاملة في مواجهة التدخلات التركية.

    ووافق المجلس على إدراج بند "التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية" كبند دائم على جدول أعمال مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.. وقد تحفظت كل من: قطر وليبيا والصومال وجيبوتي على القرار.

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن