البورصة تربح 2.9 مليار جنيه ومؤشرها الرئيسي يقفز 1.62%

  • واصلت مؤشرات البورصة المصرية مكاسبها القوية لدى إغلاق تعاملات اليوم الأربعاء/ أخر جلسات هذا الأسبوع/ بدعم من عمليات شراء ملحوظة من المستثمرين العرب والافراد المصريين، وسط تفاؤل بأداء السوق مع إعلان البنك المركزي عن زيادة الاحتياطي من النقد الأجنبي للشهر الرابع على التوالي رغم تداعيات أزمة تفشي فيروس كورونا.

    وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة مكاسب قدرها 2.9 مليار جنيه ليصل إلى 631.14 مليار جنيه عند إغلاق اليوم، بعد تداولات كلية بلغت 1.8 مليار جنيه.

    وقفز مؤشر البورصة الرئيسي/إيجي إكس /30 بنسبة 1.62 في المائة لينهي الاسبوع عند مستوى 11326.98 نقطة، كما إرتفع مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة/إيجي إكس /70 بنسبة 0.67 في المائة لينهي التعاملات عند مستوى 2006.1 نقطة.

    وامتدت المكاسب القوية إلى مؤشر /إيجي إكس /100 الأوسع نطاقا الذي ربح 1.03 في المائة فوق قيمة إغلاقه بالأمس، لينهي الاسبوع عند مستوى 2932.55 نقطة.

    وقال حسني السيد محلل أسواق المال إن البورصة تأثرت إيجابيا بالأنباء الايجابية المتعلقة بالاقتصاد والشركات أبزها اعلان البنك المركزي المصري عن زيادة الاحتياطي النقدي بأكثر من 50 مليون دولار ليتجاوز 38.425 مليار دولار بنهاية سبتمبر الماضي، وهو ما يؤكد قوة الاقتصاد المصري وتجاوزه لتداعيات أزمة تفشي فيروس كورونا، لافتا إلى أن اعلان انباء ايجابية تخص بعض الشركات القيادية خاصة في قطاعات الاسكان والعقارات انعكس ايجابيا على قطاعات السوق المختلفة.

    وأضاف ان مؤشر السوق الرئيسي ايجي اكس 30 يستهدف حاليا مستوى 11500 نقطة، قبل تحديد إتجاهه ومدى امكانية مواصله الصعود أو الخضوع لعمليات جني أرباح جديدة.

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن