بلاغ للنائب العام ضد إيناس عز الدين بعد ادعائها الإصابة بكورونانشرت أخبار كاذبة وأهدتها للجزيرة

  • تقدم الدكتور سمير صبري، المحامي ببلاغ للنائب العام، ضد المطربة الشابة إيناس عز الدين، لقيامها بنشر أخبار كاذبة، وذلك على خلفية ادعائها بأنها مصابة بفيروس كورونا المستجد.

    وجاء في البلاغ الذي تقدم به صبري للنائب العام، “على سند من القول أنه: بمنتهى الاستخفاف بالعقول واستغلالاً لحالة الخوف والهلع التي تنتاب الشعب المصري من جراء هذا الفيروس اللعين (كورونا) نشرت إيناس عز الدين فيديو على صفحتها الشخصية تدعي فيه إصابتها بمرض كورونا وأنها تعاني من أعراض هذا المرض وقامت بالاتصال بالجهات المعنية التي قامت بسرعة نقلها إلى المستشفى وإجراء الفحوصات اللازمة لها وعزلها حتى يتم علاجها وفقا للتعليمات المقررة”.

    وأشار إلى أنها طوال تلك الفترة، قامت بالهجوم على وزارة الصحة، وأنكرت الدور الذي تقوم به المستشفيات في علاج هذا المرض، وأنها كانت تعامل الفريق الطبي بمنتهى التعالي، لتتوعد العاملين بالمستشفى بأنها سوف تنشر تلك الفيديوهات على المواقع الإلكترونية، واتهمت فيها المستشفى بأنها غير صالحة لاستقبال أي حالات، وأنها تعاني من الإهمال ووجود الزواحف بها ونشرت فيديو قدمته إلى قناة الجزيرة الإرهابية لتقوم بنشره على قناتها لنشر الأخبار الكاذبة.

    وأوضح المحامي سمير صبري، أنها أنكرت بفعلتها الجهود التي تبذلها الدولة في مكافحة هذا الوباء، وقد ساهم هذا الفيديو التي أهدته بكل سذاجة إلى تلك القنوات المعادية في الإساءة لسمعة مصر وتكدير السلم العام والأمن المجتمعي، في الوقت الذي تقوم فيه كل مؤسسات الدولة بالتكاتف نحو القضاء على هذا المرض.

    وأكد أن المفاجأة جاءت بأنها ليست مريضة وأنها سليمة وحالتها مستقرة، وغير حاملة لهذا المرض، مما يدل على أنها جاءت بهذا الفيديو لإثارة البلبلة ونشر الشائعات والخوف والهلع بين طوائف الشعب، وقامت بالهجوم على مؤسسات الدولة متهمة إياها وذلك على غير صحيح من الواقع.

    وأضاف “صبري”، أن ما أتته إيناس عز الدين يشكل أركان جريمة الإضرار بسمعة البلاد وبمركزها الاقتصادي ونشر الأخبار الكاذبة من أجل إثارة البلبلة والتهكم على مؤسسات الدولة، وطلب إحالتها للمحاكمة الجنائية العاجلة ، وقدم حافظة مستندات مؤيدة لبلاغه.

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن