محمد منير يرفض الاحتفال بعيد ميلاده: الحياة كئيبة بعد رحيل أصدقائي

  •  

    رغم ملايين الرسائل والتهاني التي تلقاها الفنان الكبير محمد منير، بمناسبة عيد ميلاده الـ66، إلا أن الكينج الذى أمتع وأسعد الملايين من عشاقه، يعيش في حالة نفسية سيئة جعلته لا يحتفل بعيد ميلاده.

    علمنا  أن محمد منير رفض فكرة الاحتفال بعيد ميلاده هذا العام، لرحيل أعز وأقرب أصدقائه له وهو محمود منير مدير أعماله وابن عمته، والذي من بعد رحيله أصبح الكينج يشعر بالوحدة والكآبة، فمحمود لم يكن مجرد مدير أعمال فحسب بل كان أجندة تحركات وحياة "منير". 

    وما أشعر "منير" بالضيق أيضا هي الظروف المرضية الصعبة التي يمر بها صديق عمره وعازف الكولة والناي بفرقته، العازف الشهير عبدالله حلمي، الذي يعد واحدا من أقدم العازفين بفرقته الغنائية.

    إضافة لذلك شعور الكينج بالتعب والإرهاق من فترة لأخرى بسبب العملية الجراحية التي أجراها منذ عدة أشهر في الحوض، والتي بسببها قام بالغناء جالسا في أكثر من حفل غنائي.

    وقال "منير في يوم عيد ميلاده الذى تزامن مع العاشر من شهر أكتوبر الجاري، إنه يهنئ جمهوره "كل سنة وكل جمهوري طيب وبخير".

    وعن الحفلات الجديدة التي يحضر لها خلال الفترة المقبلة، قال إنه لم يحضر لأي حفلات خلال الفترة المقبلة، لكنه يستعد لتقديم أكثر من أغنية خلال الفترة المقبلة.

    وقررت دار الأوبرا المصرية مؤخرا تأجيل حفل الفنان محمد منير، الذي كان مقررا إقامته مساء الخميس 16 يوليو بناء على رغبة الفنان، على أن يجري تحديد الموعد الجديد للحفل لاحقا.

    وطرح الفنان محمد منير أغنيته الجديدة "الناس في بلادي" من كلمات الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودي، ومن ألحان محمد رحيم، وإنتاج الشركة العالمية مصطفى إسماعيل وذلك بطريقة الفيديو كليب على قناته الشخصية على موقع "يوتيوب".

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن