وزير التنمية المحلية يؤكد أهمية وحدات حقوق الإنسان في حياة المواطنين

  • عقد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، اجتماعًا مع عدد من رؤساء وحدات حقوق الإنسان بالمحافظات ومساعديهم، "بينهم 3 أشخاص من ذوى الهمم والاحتياجات الخاصة"، والذين يمثلون 24 محافظة، وذلك فى ختام البرنامج التدريبى الذى نظمته الوزارة لهم على مدار 5 أيام بمقر مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة، وذلك بالتنسيق مع المجلس القومى لحقوق الإنسان .. حضر اللقاء عدد من قيادات الوزارة .

    وأكد شعراوى، فى بيان اليوم، أن البرنامج التدريبى تضمن مجموعة من المحاضرات وورش العمل التى ألقاها مجموعة من الخبراء والمتخصصين فى مجال حقوق الإنسان من المجلس القومى لحقوق الإنسان والقطاعات المعنية بالوزارة وبعض الخبراء فى هذا المجال .

    وأضاف شعراوى، أن موضوعات التدريب ناقشت خصائص ومعايير حقوق الإنسان ودور المجلس القومى لحقوق الإنسان والوزارة فى هذا المجال، والثقافة العامة لحقوق الإنسان وتحديات التطبيق فى الإدارة المحلية ومبادئ حقوق الإنسان على المستويين المحلى والعالمى والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان، وكذا المشكلات والتحديات الدولية التى تعوق الحماية الداخلية والدولية لحقوق الانسان والضمانات الدستورية والتشريعية لحقوق الإنسان وجهود تعزيز دور وحدات حقوق الإنسان وتمكينها من متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 .

    وأشار شعراوى إلى أن البرنامج التدريبى تضمن أيضاً إكساب المشاركين لمهارات التعامل مع الشكاوى الخاصة بالمواطنين وكيفية تطوير أداء عمل وحدات حقوق الإنسان ، مشددًا على أن الاهتمام بحقوق المواطن وحل مشكلاته وخاصة الخدمات الإنسانية فى كافة المجالات يأتى على رأس أولويات الحكومة والوزارة ، تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية و التى كلف بها رئيس مجلس الوزراء.

    وأكد وزير التنمية المحلية أهمية انعكاس دور وحدات حقوق الإنسان على حياة المواطنين بالمحافظات فى إطار دور الوزارة لدعم الحماية المجتمعية والاهتمام بشكاوى المواطنين والعمل على حلها ، لافتاً إلى أهمية التواصل الجيد مع المواطنين والاستماع إلى شكواه ودراستها وبحثها وتوجيهها إلى الإدارات المختصة بالوحدات المحلية أو المحافظات ومتابعة حلها وإبلاغ المواطن بما تم فى الشكوى .

    وأشار شعراوى إلى اهتمام الوزارة بترسيخ مبدأ التعاون بالمشاركة بين المواطن والدولة من أجل تحقيق تنمية اقتصادية شاملة ومستدامة لتحقيق العدالة الاجتماعية .

    كما وجه شعراوى ، رؤساء الوحدات بالاهتمام بشكاوى المرأة المعيلة والأسر الأكثر احتياجاً وذوى الاحتياجات الخاصة والفئات التى تضررت من تداعيات فيروس كورونا وبحث أوضاعهم لدراسة إمكانية توجيههم إلى الحصول على قروض ميسرة من صندوق التنمية المحلية وبرنامج مشروعك بالمحافظات لإقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر توفر لهم فرصة عمل ودخل شهرى، مطالبا رؤساء وحدات حقوق الإنسان بالتركيز على الدور التوعوى لتعريف المواطنين بحقوق الإنسان ومتابعة حل المشكلات وحسن أداء الخدمات للمواطن وحسن التعامل معه ، والتنسيق مع المجتمع المدنى لإقامة حملات توعية للمواطنين لتعريفهم بحقوقهم داخل الوحدات المحلية كنوع من الرقابة الشعبية الذى تسعى إليه الإدارة المحلية لجعل المواطنين شركاء فى العمل المحلى بما يحقق رضاهم عما تقدمه المحليات من خدمات ، بالإضافة إلى نشر ثقافة حقوق الانسان بين العاملين فى الوحدات المحلية والمواطنين .

    وأضاف شعراوى : "ننتظر منكم بذل الكثير من الجهد خلال الفترة المقبلة.. وعايزين نسمع للمواطن ونقرب منه ونحل مشاكله اليومية لإننا جميعاً بنشتغل لخدمة المواطن .. وياريت ننزل الشارع ونعرف المواطنين فى القرى والنجوع والعزب ما تقوم به الدولة من مشروعات لخدمتهم وكمان نقدر نعرف الاحتياجات الحقيقة والمشاكل بتاعت الناس".

    كما أكد الوزير على أهمية دور رؤساء وحدات حقوق الإنسان فى فحص شكاوى المواطنين والتواصل معهم بصورة جيدة، مضيفاً : "دوركم مؤثر ومهم ولازم تؤمنوا بأهمية عملكم ودوركم فى تحقيق رضا المواطنين عن الإدارة المحلية فى محافظاتكم .. وخدمة المواطن شرف لنا جميعاً ."

    ولفت شعراوى، إلى إنه سيتم خلال الفترة المقبلة تنظيم عدد آخر من الدورات لرؤساء حقوق الإنسان فى مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة بخلاف ما تم إدراجه فى خطة التدريب لعام 2020 / 2021 .



    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن