الإسعاف "الجندى المجهول" فى مكافحة فيروس كورونا.. البرلمان يصف العاملين به بالأبطال.. والنواب يطالبون بتقديم المكافآت والدعم الكامل لأفراده.. ودعوة لتوفير وسائل الحماية وإتاحة التحليل الدورى لهم

  • وجه أعضاء مجلس النواب، التحية والشكر لكل العاملين في منظومة الإسعاف المصرية علي دورهم الكبير والبطولي في مواجهة فيروس كورونا المستجد ومنع انتشاره في البلاد، ووصفت لجنة الشئون الصحية بالبرلمان العاملين بمرفق الإسعاف ب"الجندي المجهول"، مطالبة بتقديم الدعم الكامل لهم، وتوفير كافة الإجراءات الوقائية لحمايتهم وعدم نقل العدوي إليهم، وإجراء تحليل دوري لهم للتأكد من عدم إصابتهم.
     
     
    وطالب النائب الدكتور محمود أبو الخير، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، بدعم هيئة الإسعاف المصرية، وتوفير كل المقومات والإمكانيات اللازمة لها لتطويرها وتأهيلها لتقوم بعملها على أكمل وجه، مؤكدا أن منظومة الإسعاف تقوم بدور لا يقل أهمية عن دور الأطقم الطبية في المستشفيات والوحدات الصحية، وتقدم رسالة إنسانية عظيمة.
     
     
     
    وقال "أبو الخير"، لـ"اليوم السابع"، إن العاملين في منظومة الإسعاف يقدمون تضحيات كبيرة ويؤدون دورا هاما محوريا في مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد الذى يهدد العالم كله حاليا، وليس فقط في هذه الأزمة، ولكنهم يقومون بدور هام في إنقاذ المرضى في كل الأحوال، مشيرا إلى أن العاملين في منظومة الإسعاف المصرية يكملون دور العناصر والأطقم الطبية، وجميعهم أبطال ويتصدرون خط الدفاع الأول في مواجهة هذا الوباء العالمى اللعين الذي يهدد كل الدول.
     
     
     
    ووجه عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان التحية والشكر والتقدير لكافة العاملين في منظومة الإسعاف المصرية، مؤكدا دعم البرلمان لهم، وضرورة تحسين أجورهم وتقديم حوافز لهم في ظل هذه الظروف العصيبة، وأن يتم التأمين عليهم ضد المخاطر.
     
     
     
    وأكد النائب الدكتور مكرم رضوان، عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، علي ضرورة تقديم  لازم الدعم الكامل للعاملين بمرفق الإسعاف، قائلا: "يعملون في ظروف صعبة جدا، ويعتبرون خط الدفاع الأول عن الوطن مع الطاقم الطبي، لمنع انتشار هذا الوباء".
     
    وطالب رضوان، باعتبار من يتوفي من العاملين بمرفق الإسعاف بسبب كورونا شهيدا، لأنه يحتسب عند الله شهيدا، وأن تمنح أسرته معاش شهيد.
     
    من جانبه، قال النائب الدكتور عبد المنعم شهاب، وكيل لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إن مرفق الإسعاف هوالجندي المجهول في مواجهة فيروس كورونا، مؤكدا أن العاملين بهذا المرفق يبذلون جهدا كبيرا ويؤدون دورا بطوليا، ويستحقون الدعم والتكريم.
     
     
    وتابع شهاب: "مرفق الإسعاف أداؤه متميز، يجب علينا جميعا تشجيعهم والحفاظ عليهم وتدريبهم
     
    علي معايير مكافحة العدوي لوقايتهم وحمايتهم وتأمينهم".
     
     
    كما شدد النائب مكرم رضوان، علي ضرورة توفير مستلزمات الحماية والوقاية كاملة للعاملين بمرفق الإسعاف، وإجراء تحليل دورى لهم لحمايتهم والتأكد  من عدم إصابتهم.
     
     وتابع: "يجب التنبيه عليهم الالتزام فى البيت والراحة التامة خارج أوقات العمل، والتركيز وعدم التسرع من أجل حمايتهم"، وطالب بتحفيزهم ومتحهم مكافات من صندوق تحيا مصر.
     
     
    وكان الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف، قال في تصريحات له، إن معدلات الاتصالات فى هذه الفترة قد زادت بشكل كبير، مشيرا إلى أن رجال الإسعاف يعملون على مدار الساعة لنقل المصابين المشتبه بإصابتهم بأعراض فيروس الكورونا، متابعا: رجال الإسعاف هم خط الدفاع الأول بجانب الطب الوقائى".
     
    وأشار إلى أن عدد المكالمات الهاتفية التى تتلقاها هيئة الإسعاف حوالى 2500 مكالمة يومية من محافظات القاهرة الكبرى والهيئة تنقل حوالى 170 حالة من المنازل إلى المستشفيات، وأن الإجراءات الاحترازية التى يتخذها رجل الإسعاف هى لبس الكمامة والقفازات حتى لا يصاب ولا ينتقل المرض إلى أفراد أسرته، مشيرا إلى أنه بعد تسليم المريض إلى المستشفى يتم تطهير السيارة بالكامل.
     
    وواصل جاد قائلا، إن هيئة الإسعاف لديها مخزون استراتيجى قوى من الكمامات والأجهزة الطبية المطلوبة لمواجهة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن هناك 10 سيارات إسعاف مخصصة لنقل مصابى فيروس كورونا ووجود سيارات أخرى جاهزة لنقل المصابين وإجمالى تلك السيارات 60 سيارة إسعاف جاهزة لنقل مصابى فيروس كورونا على مستوى الجمهورية.
     
    وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، قد وجه بزيادة بدل المهن الطبية بنسبة 75% عن القيمة الحالية، بما يشمل الأطباء العاملين بالمستشفيات الجامعية، وذلك بتكلفة إجمالية قدرها حوالي 2,25 مليار جنيه، فضلاً عن إنشاء صندوق مخاطر لأعضاء المهن الطبية.
     
    كما وجه الرئيس بصرف مكافآت استثنائية لكافة العاملين حالياً بمستشفيات العزل والحميات والصدر والمعامل المركزية على مستوى الجمهورية، على أن تصرف تلك المكافآت الاستثنائية من صندوق تحيا مصر.

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن