البيئة: استمرار جهود السيطرة على إنبعاثات قطاعي الصناعة والطاقة

  • أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن الوزارة وجهازها والأفرع الإقليمية مستمرون في خطة إحكام السيطرة على الانبعاثات الصادرة من مداخن المنشآت الصناعية الكبرى، مع التركيز على قطاعي توليد الطاقة والنقل لكونهما مسؤولين عن 43% و23% على التوالي عن تلوث الهواء بالجسيمات الصلبة ذات القطر أقل من 10 ميكروميترات وهي المؤثر الرئيسي على جودة الهواء.

    وفي هذا الصدد، صرحت فؤاد اليوم الاثنين بأنه تم الانتهاء من أعمال الربط الإلكتروني لمنظومة الرصد اللحظية لانبعاثات مداخن محطة كهرباء السويس الحرارية التابعة لشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء ، حيث تم ربط كلا من عناصر (ثاني أكسيد الكبريت، أكاسيد النيتروجين، أول أكسيد الكربون) والظروف المرجعية لوحدة إنتاجية بمدخنة واحدة، وتم ربط الإشارات الخاصة بأجهزة الرصد لتلك العناصر، ومراجعة قراءات الأجهزة ومطابقتها مع قاعدة بيانات الشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية.

    وأوضحت وزيرة البيئة أن تلك المحطة تعد المحطة الثانية لتوليد الطاقة الكهربائية والتي تم ربطها بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية بمحافظة السويس ، كما وصل إجمالي عدد المنشآت المرتبطة بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية بمحافظة السويس 13 منشأة بعدد (59) مدخنة.

    وأشارت فؤاد إلى أن ربط المصانع والشركات بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية يتيح للوزارة مراقبة الانبعاثات الملوثة للبيئة الصادرة من تلك المنشآت على مدار الـ24 ساعة، لافتة إلى أن عدد المنشآت الصناعية المرتبطة بالشبكة القومية على مستوى الجمهورية بلغ 78 منشأة تمثل 360 مدخنة.

    وأكدت وزيرة البيئة استمرار الجهود بهدف التأكد من تطبيق المعايير البيئية بمختلف الأنشطة الصناعية التي تكفل استدامة هذه المشاريع وعدم تعارضها مع معايير الحفاظ على البيئة.

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن