فتحي عبد العاطي يكتب : في حي جنوب الجيزه حاميها حراميها

  •  

     

    تحقيقات النيابه العامه اكشف المستور عن اختفاء المئات من اطنان الحديد بالحي

     

    المكان كورنيش النيل بحي جنوب الجيزه حيث يتم أكبر عملية تطوير تشهده أسوار نهر النيل بالمنطقة

    الواقعه : اختفاء أكثر من ٦٥ شباك حديدي يصل وزنها لآلاف من كيلوات الحديد

    الأحداث: صدور تعليمات من

    تيسير عبد الفتاح

    رئيس حي جنوب الجيزه لمشرف اشغالات المنطقه ( ص) لنقل تلك الكميات من الحديد الي مخازن الحي وتسجيلها بسجلات الحي

    الي هنا الحكايه مجرد حدث عادي لا يستحق لفت الأنظار إليه

    لكن فجأة تذكر تيسير عبد الفتاح رئيس حي جنوب كميات الحديد فسأل عن إجراءات التسجيل بدفاتر الحي ليكتشف أن تلك الكميات تم الاستيلاء عليها من قبل ( ص ) مشرف اشغالات المنطقه بمشاركة عدد ٢ من سائقي الحي

    علي الفور اخبر رئيس الحي المحافظ احمد راشد بالواقعه فأمره بإبلاغ النيابه العامه والتي أجرت تحرياتها في الواقعه مع تفريغ كاميرات المنطقه والتي أثبتت نقل الحديد بسيارات الحي في وجود الثلاث متهمين فتم

    إعداد كمين لهم بمقر الحي وإلقاء القبض عليهم وحبسهم علي ذمة التحقيقات

    الواقعه تفتح التساؤلات المثيره والمريبه عن مخازن الأحياء وموظفي المحليات من أصحاب العهد وغيرهم

    في النهايه تثور تساؤلات هامه هذه الأطنان من الحديد وجدت متابعه من رئيس حي ( مصحح ) متواجد في كل مكان بالحي ومتابع جيد للكل فما هو مصير الوقائع والمال العام الذي يتواجد تحت سيطرة بعض حرامية المحليات الذين دخلوا وظائفهم بالمحلات حفله تراه وتحولوا تحت سمع كافة الاجهزه الي مليونيرات ومازالوا متواجدين في تلك الوظائف حتي الان

    المطلوب إجراء فحص شامل من الاجهزه الرقابية لكل العاملين بالمحليات ومتابعة ارصدتهم الماليه وممتلكاتهم التي تضخمت وهم في العمل

    فهل يفعلها احمد راشد محافظ الجيزه

    قولوا يارب****

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن