"التراس" يبحث توطين تكنولوجيا عمرة محطات توليد الكهرباء

  • أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاستغلال الأمثل للقدرات التصنيعية الوطنية لتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا بالتعاون مع كبريات الشركات الدولية المتخصصة.

    وذكر بيان صحفي للهيئة أن ذلك جاء في إطار توقيع مذكرة بين الهيئة وشركة (وامار) للهندسة الفرنسية وشركة (جرين تكنولوجي)، بحضور فيليب جارسيا المستشار التجاري لسفارة فرنسا بالقاهرة.

    وأعرب التراس عن اعتزازه بالتعاون مع شركة (وامار) للهندسة الفرنسية، والتي تعد واحدة من أكبر الشركات الدولية العاملة في مجال عمرة وصيانة التربينات بكافة أنواعها، مؤكدا أنه مستهدف توطين هذه التكنولوجيا بالكامل في مصر، بما يسهم في تحقيق قيمة مضافة عالية للصناعة الوطنية، فضلا عن توفير مبالغ طائلة من العملة الصعبة.

    وأوضح أنه تم الاتفاق مع الشركة الفرنسية علي نقل وتوطين تكنولوجيا إجراء العمرة والصيانة والإصلاحات العميقة للتربينات الغازية والبخارية بمحطات توليد الكهرباء، مضيفا أنه تم الاتفاق علي الاستفادة من الإمكانيات التكنولوجية المتطورة بمصنع المحركات لتوطين هذه التكنولوجيا الحديثة للمرة الأولي في الصناعة الوطنية، لافتا إلى أن الشركة الفرنسية قامت بدراسة ميدانية للتعرف علي القدرات التصنيعية بالمصنع ومطابقتها لمعايير الجودة العالمية.

    ونوه التراس بأن الاتفاق يتضمن تدريب وتأهيل الكوادر البشرية والفنية بمصنع المحركات من خلال برامج تدريبية متخصصة في مجال عمرة وصيانة التربينات، مبينا أن مجالات التعاون تستهدف تلبية كافة احتياجات السوق المحلي والمشروعات القومية والتوسع مستقبلا للأسواق الأفريقية والعربية.

    ومن جهته، أكد فيليب جارسيا أن السوق المصري جاذبا للاستثمارات الفرنسية ويشكل أهمية استراتيجية للمنطقة العربية والأفريقية، مشيرا إلى حرص كبري الشركات الفرنسية ورجال الأعمال الفرنسيين وتطلعهم لنقل التكنولوجيا للمؤسسات الصناعية المصرية والمشاركة في تنفيذ المشروعات القومية الكبري.

    وأشاد بالدور المحوري الذي تلعبه الهيئة العربية للتصنيع لتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي. ومن جانبهم، أشاد كبار المسئولين بشركة (وامار) الفرنسية الدولية وشركة (جرين تكنولوجي) بالقدرات التصنيعية المتطورة التي تم تفقدها خلال الزيارة الميدانية بوحدات العربية للتصنيع، وفقا لمعايير الجودة العالمية، مشيرين إلى تطلع (وامار) للاستثمار في مصر والتعاون مع العربية للتصنيع، علما بأن الشركة لديها اشتراطات صارمة للجودة، وهو ما تحقق بالهيئة العربية للتصنيع.



    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن