مفتي الجمهورية: لكردستان العراق دور كبير في مواجهة التنظيمات الإرهابية

  • أكد فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم أن إقليم كردستان العراق كان له دور كبير في مواجهة التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها داعش، ومواجهة الفكر المتطرف الذي بات خطرا يهدد الجميع.

    جاء ذلك خلال استقبال مفتي الجمهورية، اليوم الثلاثاء، بدار الإفتاء، وزير الأوقاف والشؤون الدينية بإقليم كردستان العراق الدكتور بيشتيوان صادق عبد الله; لبحث تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء وكردستان العراق.

    وأضاف شوقي أنه على المؤسسات الدينية في العالم أجمع أن تتحد لمواجهة خطر الإرهاب; لأن مواجهته في الأساس هي مواجهة فكرية تحتاج إلى تضافر الجهود والتعاون من أجل القضاء على التنظيمات الإرهابية التي أفسدت البلاد والعباد. وأشار إلى أن دار الإفتاء المصرية أصدرت عام 2014 مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، الذي يعد الأول من نوعه، ويعمل على مدار الساعة لرصد وتفكيك الفكر المتطرف، حيث أصدر أكثر من 500 تقرير حاز بعضها اهتمام المراكز البحثية في أمريكا وبريطانيا.

    ونوه مفتي الجمهورية إلى أن الدار أصدرت العديد من الموسوعات للرد على الأفكار المتطرفة بعنوان: "دليل المسلمين إلى تفنيد آراء المتطرفين" باللغة العربية، وكتاب "التأسلم السياسي"، وكذلك كتاب باللغة الإنجليزية لتفنيد أفكار داعش وغيرها من الجماعات الإرهابية.

    من جانبه أشاد وزير الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كردستان العراق بمجهودات دار الإفتاء المصرية وفضيلة المفتي في مواجهة الفكر المتطرف ونشر المنهجية الوسطية، مؤكدا أنهم حريصون على الاستفادة من خبرات الدار وفتاواها في مواجهة الفكر المتطرف.

    كما وجه دعوة إلى فضيلة المفتي لزيارة كردستان العراق، وأهدى فضيلته درع الوزارة تقديرا لمجهوداته في مواجهة الفكر المتطرف وتطوير العمل الإفتائي.

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن