مصادر: قاتل زوجته وأبنائه بالفيوم خسر 700 ألف جنيه قبل الجريمة

  •  

     

     

    كشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل جديدة في واقعة قيام أب يدعى عماد أحمد، بقتل أبنائه الستة وزوجته في محافظة الفيوم، حيث تبين أن المتهم كان يعاني حالة نفسية سيئة نتيجة خسارته كل أمواله ومدخراته البالغة أكثر من 700 ألف جنيه في أعمال استثمارية وأصبح لا يملك شيئا.

    كشفت تحريات قطاع الأمن العام، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية للقطاع، تفاصيل مثيرة في واقعة قيام أب بالفيوم يدعى عماد أحمد، بقتل أبنائه الستة وزوجته في محافظة الفيوم.

    وتبين أن المتهم أنهى حياتهم بعد الفجر وهم نائمين في أماكنهم، ونفذ جريمته باستخدام سكين، وأصابهم بطعنات ذبحية في الرقبة وأخرى نافذة في أماكن متفرقة بالجسم.

    وحسب اعترافات المتهم أمام الفريق الأمني الذي يتولى استجوابه: «قتلتهم عشان ظروفي المادية صعبة وكمان مراتي التانية كل شوية كانت بتتخاق مع الولاد اللي هما من مراتي الأولى، فمسكت السكين وقولت أخلص منهم وارتاح».

    وكشفت التحريات، عن أن المتهم ارتكب جريمته بعد السحور حسب اعترافاته، بقوله «مراتي قالت ليا: شوف حل مع ولادك دول بيشتموني على الصغيرة والكبيرة بصراحة أنا زهقت منهم ومنك كمان، الولاد كانوا بيشتكوا منها أنها بتعاملهم بشكل سيئ، عشان كده قولت أخلص من الجميع فمسكت السكين ودبحتهم عشان مراتي زنانة».

    وشرحت مصادر أمنية، أن المتهم اقتادته قوة أمنية إلى مسرح الجريمة في حضور النيابة العامة لتمثيل جريمته وسط حضور حراسة أمنية مكثفة، بسبب حالة الجواء المشحونة داخل القرية وحالة الغضب الواسعة التي نتج عنها الحادث المروع صباح اليوم بعد السحور، قبل أن يسلم المتهم عماد أحمد نفسه إلى الشرطة.

    وبحسب التحقيقات، فأن المجني عليهم هم زوجته الثانية «مها عبد الباسط عباس»، 39 عاما، والأبناء «أحمد ومحمد ويوسف وآلاء»، والتوأم معتصم وبلال عماد أحمد، وتتراوح أعمار الأبناء ما بين 3 إلى 17 سنة.  

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن