توابع أعياد الأقباط.. تفشي كورونا بين الكهنة وغلق كنائس بالقاهرة

  •  

     

     

    رصدت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تفشٍ كبير في وفيات وإصابات فيروس كورونا المستجد بين الكهنة والأقباط خلال الأيام القليلة الماضية، كنتيجة للتجمعات التي شهدتها الكنائس في ظل الاحتفال بأسبوع الآلام والذي انتهى بعيد القيامة المجيد، في الفترة من 25 أبريل الماضي وحتى 2 مايو الجاري.

    وقال مصدر كنسي إنّ أغلب الإصابات والوفيات كانت من نصيب كنائس القاهرة خاصة شبرا، التي تشهد كثافة سكانية من المسيحيين، ويأتي نتيجة لقرار السماح بإقامة القداسات خلال فترة الأعياد بحضور شعبي، عكس ما اتخذته عدد كبير من الإيبارشيات تجاوز عددها الـ30 إيبارشية على مستوى الجمهورية التي قررت قصر إقامة الاحتفالات بحضور الكهنة وعدد محدود من الشمامسة دون حضور شعبي ومنها كنائس محافظة الجيزة.

    وكان البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اتخذ قرار السماح بإجراء المناسبات الدينية بحضور شعبي لا يتجاوز الـ25% من مساحة الكنيسة، بعد اجتماع عقده مع الأساقفة العموم بالقاهرة والإسكندرية الشهر الماضي.

    وخلال الساعات الماضية نشر المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وفاة عدد من الكهنة بفيروس كورونا المستجد منهم القمص الراهب صرابامون الشايب، أمين دير القديسين بمنطقة الطود في الأقصر.

    وكان اخر الضحايا حتى الآن، الراهب القس داود سانت أنتوني، وهو من رهبان دير سانت أنتوني بكاليفورنيا، وأصيب بالفيروس خلال زيارته لمصر، وبعد اتصالات مع دير سانت أنتوني بكاليفورنيا، تقرر الصلاة على جثمانه ودفنه بدير الأنبا بيشوي العامر بوادي النطرون، وخاصة أنّ أسرته من إحدى كنائس وسط القاهرة، وانتدب لبعض الوقت للخدمة في إنجلترا، وكان يخدم في دراسة الكتاب المقدس باجتماعات الشباب، قبل هجرته لأمريكا ورهبنته بدير سانت أنتوني.

    كما تم الإعلان عن وفاة القمص برسوم فهيم، كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم بمنطقة فيديمين بمحافظة الفيوم.

    وتسببت موجة الاصابات الكبيرة بفيروس كورونا وخاصة بين الكهنة إلى اتخاذ الأنبا أنجيلوس، الأسقف العام لكنائس شبرا الشمالية للأقباط الأرثوذكس، قرارا بإيقاف كل الخدمات والقداسات واغلاق كنائس شبرا الشمالية حتى نهاية مايو الجاري.

    وقال الأسقف في بيان له: «نظرا لتطور الأمور من جهة إصابات الكهنة على مستوى كنائس شبرا الشمالية وأصبح الكهنة بين مصابين ومخالطين وازدياد الحالات بصورة حادة بين أفراد شعب الكنائس، تقرر إيقاف كل الخدمات والقداسات على مستوى كنائس شبرا الشمالية اعتبارا من غد الإثنين الموافق العاشر من الشهر الحالي حتى نهاية الشهر واقتصار الافتقاد على الاتصال التليفوني ووسائل التواصل الاجتماعي.

    كما اتخذت عدد من كنائس ايبارشية شبرا الجنوبية، ذات القرار منها: كنيسة رئيس الملائكة الجليل ميخائيل بمنطقة طوسون، وكنيسة الملاك ميخائيل والأنبا شنودة بمنطقة عياد بك لشبرا، كنيسة الشهيد مار مينا بشبرا، وكنيسة الأنبا أنطونيوس بشبرا.

    ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل شمل وقف القداسات حتى نهاية مايو كنائس: الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وقصر القداسات على الكهنة لمدة أسبوعين بكنائس ألماظة ومدينة الأمل وشرق مدينة نصر، كما قررت كنيسة العذراء مريم بمنطقة الهضبة العليا بالمقطم، غلق أبوابه، وهو ذات القرار الذي اتخذته كنيسة الشهيد مارمينا العجائبي بزهراء مصر القديمة.

    حمّل تطبيق جريدة أخبار الجماهير الآن